وزير خارجية الجبل الأسود يعتبر استقلال كوسوفو واقعا سياسيا

مجموعة من صرب كوسوفو أثناء مظاهرة احتجاج على استقلال الإقليم (رويترز-أرشيف)

اعتبر وزير خارجية جمهورية الجبل الأسود ميلان روسين أثناء جلسة برلمانية بشأن الاندماج الأوروبي الجمعة، أن استقلال كوسوفو "واقع سياسي" يجب ألا "تتجاهله" بلاده.

 
وقال "إن استقلال كوسوفو واقع سياسي، ومهما كان رأينا القانوني حول المسألة، فلا يحق للجبل الأسود أن تتجاهل هذا الواقع".
 
وأضاف "لا يمكن للجبل الأسود أن تتخبط في مكانها وأن تجعل الأحداث تتخطاها".
 
وتشير هذه التصريحات إلى احتمال اعتراف الجبل الأسود باستقلال كوسوفو، وذلك رغم نداءات صربيا الملحة خلال الأيام الأخيرة إلى الجبل الأسود لعدم القيام بهذه الخطوة.
 
ولا تعترف صربيا باستقلال كوسوفو الذي أعلن في 17 فبراير/شباط الماضي، ولا تزال تعتبر المنطقة أحد أقاليمها.
 
وأدلى الوزير بهذه التصريحات أمام البرلمان أثناء مناقشة مشروع قرار أعده الائتلاف الحاكم يدعو إلى تسريع "الاندماج الأوروبي والأطلسي" للجبل الأسود.
 
واعتبر وزير الخارجية أنه "من المنطقي" أن تكون دول الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي تنتظر من الجبل الأسود موقفا مماثلا لموقف غالبية الدول الأعضاء التي اعترفت باستقلال كوسوفو.
 
وأشار إلى أن على الجبل الأسود أن تثبت أنها شريك يتمتع بالمصداقية. ووصفت المعارضة المؤيدة لصربيا مشروع القرار بشأن تسريع الاندماج الأوروبي والأطلسي بالمقدمة للاعتراف بكوسوفو.
 
وكان رئيس وزراء الجبل الأسود ميلو ديوكانوفيتش أكد في وقت سابق أن موقف بلاده بشأن كوسوفو "سيكون مسؤولا وسيعتمد على مصالح الدولة الإستراتيجية التي تؤمن مستقبلا أوروبيا" للبلاد.
 
واعترفت 47 دولة حتى الآن باستقلال كوسوفو بينها غالبية دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.
المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة