مقتل العشرات باشتباكات وغارة للتحالف جنوبي أفغانستان

القوات الأفغانية خسرت اليوم عددا من عناصرها في أعمال عنف متفرقة (رويترز-أرشيف)

لقي 35 مسلحا من حركة طالبان وثلاثة من عناصر الشرطة مصرعهم باشتباكات بجنوب أفغانستان, كما لقي تسعة جنود أفغانيين مصرعهم بغارة جوية لقوات التحالف في ولاية خوست.
 
وقالت الشرطة إن نحو 100 مسلح شنوا هجوما الليلة الماضية بولاية أورزوغان المضطربة, مشيرة إلى أن القتال العنيف استمر حتى صباح اليوم.
 
وأوضحت أن قواتها انتشلوا جثث 35 من طالبان, وجثث ثلاثة من عناصر الشرطة, وأشارت إلى أن تسعة آخرين منهم أصيبوا بجروح خلال القتال.
 
لكن مراسل الجزيرة في كابل سامر علاوي نقل عن متحدث باسم طالبان نفيه أن يكون هذا العدد من القتلى قد وقع في صفوف عناصر حركته. ولم يستبعد المتحدث أن يكون القتلى من المدنيين. 
 
غارة جوية


تغطية خاصةتغطية خاصة

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت تسعة جنود أفغانيين وأصابت أربعة آخرين في غارة جوية بجنوب شرق البلاد.

 
وقالت الوزارة إن القصف الجوي وقع الليلة الماضية بمنطقة دوا ماندا بولاية خوست. وأضافت أن اثنين من الجرحى إصابتهما خطيرة.
 
وفي أول رد على الحادث, قال المتحدث باسم القوات الأميركية العقيد جريغ جوليان إن اجتماعا سيعقد مع مسؤولي وزارة الدفاع لمعرفة ملابسات الحادث, متعهدا بفتح تحقيق للوصول إلى الحقيقة.
 
وأشار الجيش الأميركي إلى أن الجنود الأفغانيين ربما قتلوا نتيجة لخطأ في تحديد الهوية, لكنه نفى أن تكون لديه إحصائية عن عدد الضحايا.
 
وتثير الغارات الجوية ضد المدنيين والقوات الأفغانية سخط كابل بعد وقوع سلسلة منها خلال الأشهر الماضية. وفي أغسطس/آب الماضي ندد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بشدة بالقوات الأجنبية بعد مقتل تسعين مدنيا في غارة أميركية بغرب البلاد.
المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة