عـاجـل: مراسل الجزيرة: مجلس الدولة في ليبيا يقول إن طلب التأجيل سببه عدم إحراز تقدم في المباحثات العسكرية

سول ترحب وطوكيو تتهكم على الاتفاق مع بيونغ يانغ

جانب من مظاهرة في سول ضد البرنامج النووي لكوريا الشمالية (الفرنسية)

رحبت كوريا الجنوبية في الوقت الذي تهكمت فيه اليابان على القرار الأميركي برفع اسم كوريا الشمالية من قائمتها السوداء للدول التي ترعى الإرهاب بغية إنقاذ صفقة نووية متعثرة في الأشهر الأخيرة من إدارة الرئيس جورج بوش.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك في واشنطن أمس إن هذا القرار اتخذ بعد أن وافقت كوريا الشمالية على كافة إجراءات التحقق من تفكيك منشآتها النووية.
 
وقال كبير المبعوثين النوويين الكوريين الجنوبيين كيم سوك في بيان صحفي في سول إن "الحكومة ترحب بهذه التحركات بوصفها فرصة ستؤدي إلى تطبيع المحادثات السداسية وتخلي كوريا الشمالية في نهاية الأمر عن برامجها النووية".
 
وردت كوريا الشمالية في الشهر الماضي على عدم رفعها من قائمة الإرهاب بالتراجع عن اتفاق لنزع السلاح مقابل المساعدات توصلت إليه مع الصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وقامت بخطوات مبدئية لإعادة بناء محطتها النووية المنتجة للبلوتونيوم والتي كانت قد تم وقفها بموجب بنود الاتفاقية.
 
أسف ياباني
ووصفت اليابان التحرك الأميركي بأنه "مؤسف للغاية".

وهناك خلاف بين طوكيو وبيونغ يانغ بشأن مصير رعاياها الذين خطفهم عملاء كوريون شماليون قبل عشرات السنين ومازالوا محتجزين هناك.

وقال وزير المالية الياباني شويشي ناكاغاوا في واشنطن أثناء حضوره اجتماعات مجموعة السبع بشأن الأزمة المالية العالمية "أعتقد أن عمليات الخطف تعد أعمالا إرهابية".

وفي إطار الاتفاقية ستستمر كوريا الشمالية في تعطيل منشآتها النووية والسماح بزيارة مفتشي الأمم المتحدة والولايات المتحدة الذين كانت قد طردتهم.

جون بولتون وصف إجراءات التحقق بالمحزنة (الفرنسية-أرشيف)
وكان بعض المحافظين في واشنطن يريدون نظام تحقق صارما يمنح المفتشين حرية وصول أكبر لأي منشأة يشتبه بأن لها صلة بنشاط نووي في كوريا الشمالية ويشعرون بأن إدارة بوش قدمت أكثر مما يجب مقابل نجاح دبلوماسي نادر.

ووصف سفير الولايات المتحدة السابق بالأمم المتحدة جون بولتون إجراءات التحقق التي تم الاتفاق عليها بأنها "محزنة". وقال "أعتقد أنه عار حقيقي فقد حققت كوريا الشمالية نصرا بنسبة 95% وأحرزت هدفا سياسيا ضخما لم تحصل الولايات المتحدة على شيء مقابله".
 
يشار إلى أن كوريا الشمالية مدرجة على اللائحة الأميركية للدول الراعية للإرهاب بسبب تورطها المفترض في تدمير طائرة كورية جنوبية مدنية عام 1978 مما أسفر عن مقتل 115 شخصا.
المصدر : رويترز