روبرت غيتس: الحروب لا تكسب بالقوة العسكرية وحدها

AFPThe US Army's 1st Stryker Brigade Combat Team, 25th Infantry Division participates in their deployment ceremony, at Fort Wainwright, Alaska
قوة أميركية في استعراض بفورت واينرايت بآلاسكا في الـ11 من سبتمبر (الفرنسية-أرشيف)

دعا وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى معادلة توازن فيها الولايات المتحدة -في مواجهة التهديدات- بين القوة العسكرية والقوة "الهادئة"، في إشارة إلى السلاحين الدبلوماسي والاقتصادي.

 
وقال أمس في محاضرة في جامعة الدفاع الوطني في واشنطن "لا يمكن ولا يجب أن يستدعي كل انتهاك وكل فعل عدواني وأزمة ردا عسكريا أميركيا"، وهو أمر على الولايات المتحدة الاعتراف به حسب تعبيره.
 
ودعا العسكريين الأميركيين إلى أن لا يضخّموا ما تستطيع القوة العسكرية والتقنية تحقيقه, وذكر أن أكبر كارثة قد تتعرض لها أميركا -كتسمم مدينة مثلا أو تدميرها في هجوم إرهابي- قد يكون مصدرها "دولة فاشلة" تنشط فيها الخلايا الإرهابية, لا من دول معتدية.
 
وقال غيتس إن مثل هذه التحديات لا يمكن -فقط لكونها لا تستجيب للتعريف الأميركي المفضل للحرب- أن تعتبر إلهاء للأنظار.
 
ودعا القيادة العسكرية الأميركية إلى ألا تنشغل بالتحضير لخوض نزاعات مستقبلية, بحيث تفشل في شحذ القدرات اللازمة لكسب الحروب الحالية, وذكّر بأن قوى كبرى كروسيا والصين طورت قدرات عسكرية في بعض المجالات تقترب من القدرات الأميركية.
 
وتوقع غيتس أن يستقر الإنفاق العسكري الأميركي في السنوات القادمة وأنه لن يشهد تخفيضا كبيرا رغم الأزمة الاقتصادية الحالية.
 
وارتفع الإنفاق العسكري 40% مع مجيء الرئيس جورج بوش حسب مركز تقييم الإستراتيجية والموازنات في واشنطن.
المصدر : وكالات

المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة