عـاجـل: مصادر عسكرية يمنية: مقتل 9 جنود من الجيش اليمني بغارة جوية للتحالف السعودي الإماراتي بمنطقة مفرق الجوف

أوغندا ترغب برفع عدد قواتها بالصومال لثمانية آلاف

أوغندا هي القوة الوحيدة -إلى جانب بروندي- التي تنشر قوات في الصومال (الفرنسية-أرشيف)

صرح الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني في بيان إن بإمكان بلاده زيادة عدد قوات حفظ السلام في الصومال إلى ثمانية آلاف، وهو الرقم الذي كان يخطط الاتحاد الأفريقي للوصول إليه منذ مدة طويلة وحال عدم التزام الدول الأعضاء دون بلوغه.
 
ونقل البيان الأوغندي الذي صدر أمس عن موسيفيني قوله للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال اجتماعه به الأربعاء على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، بأنه سيناقش هذه المسألة مع القيادة العليا، لكنه أكد أنهم "قادرون على زيادة هذا العدد" إلى ثمانية آلاف.
 
وأضاف البيان أن بان أعرب خلال لقائه موسيفيني عن قلقه من قلة الدول التي التزمت بتعهداتها بالمساهمة بقوات حفظ السلام.
 
ويبلغ عدد بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال حالياً 2200 جندي، وذلك بعدما أرسلت بوروندي نحو 600 جندي خلال الأشهر القليلة الماضية لينضموا إلى البعثة الأوغندية الوحيدة المتواجدة هناك منذ أوائل عام 2007.
 
من جهة ثانية قال مساعد رئيس بلدية مقديشو عبد الفتاح شاوي إن مسلحين قتلوا المتحدث باسم رئيس البلدية عباس جالير بعدما أطلقوا عليه النار مباشرة في الرأس أثناء تسوقه في سوق حمراويني. وكان جالير حل مكان متحدث سابق قتل في هجوم مماثل في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
وقد أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن المستويات المرتفعة لسوء التغذية والمصاعب التي تعترض إيصال المعونات تجعل من الوضع في الصومال أسوأ أزمة إنسانية في العالم، واصفة إياه بأنه أسوأ حتى من إقليم دارفور السوداني.
المصدر : رويترز