إيران تحظر إعلان الإعدام إلا بقرار السلطة القضائية

رئيس الهيئة القضائية آية الله محمود هاشمي شهرودي إلى جانب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد (الفرنسية-أرشيف)

حظرت إيران تنفيذ أحكام الإعدام في العلن أو في وسائل الإعلام إلا بإذن مسبق من رئيس السلطة القضائية.

وقال المتحدث باسم رئيس السلطة القضائية إن آية الله محمود هاشمي شهرودي أصدر أمس الثلاثاء مرسوما يقضي "بألا يتم تنفيذ أي حكم بالإعدام علنا من دون موافقته".

وأضاف أن "المرسوم يحظر أيضا نشر أي صور لعمليات الإعدام في وسائل الإعلام"، مشيرا إلى أن تنفيذ عقوبات الشنق علنا سيطبق فقط "استنادا إلى الضرورات الاجتماعية".

وأكد رئيس السلطة القضائية أن "عقوبة الإعدام يجب ألا تنفذ أو يعلن عنها بطريقة تسبب توترات نفسية للمجتمع وبخاصة بين قطاع الشباب"، دون أن يخوض في ذكر التفاصيل.

وأذاعت وكالة الطلبة للأنباء خبر إعدام خمسة مدانين بالقتل اليوم الأربعاء داخل سجن أيوين بطهران حيث يعتقل عدد كبير من النشطاء السياسيين.

وتصدر أحكام بالإعدام في إيران على المدانين وفق قرار تثبته المحكمة العليا. وتشمل الأحكام بتهم الخيانة والتجسس والقتل والهجوم المسلح والاتجار بالمخدرات واللواط والزنا والبغاء والردة. وهي أحكام تلقى إدانات من قبل حكومات أوروبية وجماعات غربية لحقوق الإنسان.

ووفقا لإحصائية لمنظمة العفو الدولية، فقد نفذ 177 حكما بالإعدام في 2006.

المصدر : وكالات