مقتل 12 في هجوم صاروخي بوزيرستان

الجيش الباكستاني كثف من تعقبه للمسلحين بوزيرستان في الشهور الماضية (الفرنسية)
لقي 12 شخصا مصرعهم في هجوم صاروخي على أحد المنازل بالمنطقة القبلية شمال غرب باكستان التي تشهد موجة أعمال عنف ومواجهات بين قوات الجيش ومسلحين.
 
وقال مسؤولون محليون إن "صاروخا لم نعرف مصدره انفجر أمام منزل" مشيرين إلى أن القتلى من المسلحين المقربين من حركة طالبان.
 
غير أن بعض سكان وزيرستان أفادوا أن الضحايا هم أفراد من قبيلة لجأوا إلى منزل مسؤول محلي بقرية كوشالي تاري. ولم يصدر بعد تعليق من الجيش الباكستاني عن الحادث.
 
وفي نفس المنطقة قتل جندي وأصيب خمسة آخرون في مواجهات مع المسلحين. وقال الجيش إن عناصره اعتقلوا 12 مسلحا في المواجهات. كما أطلق المسلحون عدة صواريخ ما أدى إلى إصابة أربعة من عناصر الشرطة بجروح, حسب ما أفاد مسؤول في المخابرات المحلية.
 
وفي حادث آخر أصيب جندي بجروح عندما انفجر صاروخ بالقرب من قاعدة في منطقة ميران شاه شمالي المقاطعة.
 
وبالأمس قتل جندي وأصيب تسعة آخرون باشتباكات جرت جنوب وزيرستان, مع المسلحين.

وسيطر الجيش بعد مواجهات عنيفة على النفق الرئيسي الذي يربط مدينة بشاور بمدينة كوهات شمال غرب البلاد, وقالت المصادر العسكرية الرسمية إن الاشتباكات خلفت 34 قتيلا في صفوف المسلحين.
 
وجاءت هذه التطورات الميدانية بعد إعلان الحكومة الباكستانية عن تحرير عشرات الأطفال الذين احتجزهم مسلحون دون وقوع خسائر بشرية.

وأوضحت وزارة الداخلية أن الطلاب البالغ عددهم نحو 250 والذين احتجزوا بإحدى المدارس "تم تحريرهم من دون إراقة دماء". وأضافت أن الخاطفين قد "استسلموا لزعماء قبائل قاموا بالتفاوض معهم".
المصدر : وكالات