مقتل جندي باكستاني واشتباكات مع طالبان في وزيرستان

وزيرستان تشهد معارك متصاعدة بين الجيش والمسلحين (رويترز-أرشيف)
 
قتل جندي باكستاني وجرح آخران بعدما أطلق مسلحون قذائف على معسكر للجيش الحكومي شمال غرب باكستان بعد ساعات من وصف الرئيس برويز مشرف تصاعد الهجمات ضد قواعد الجيش بأنه "وخزة دبوس".
 
وأعلن الجيش في بيان له أن المسلحين أطلقوا قذائف على حصن رازماك في شمال وزيرستان، بينما رد الجيش بالقصف المدفعي وقذائف الهاون دون تأكيد عن وقوع خسائر في جانب المسلحين.
 
وكان الجيش الباكستاني صرح أمس بأنه قتل 37 مسلحاً بينما قتل خمسة جنود وأصيب سبعة آخرون بجروح في هجوم شنه المسلحون على نقطة مراقبة قرب قلعة لادها في جنوب وزيرستان، وهو الهجوم الثاني على الموقع ذاته مما أثار مخاوف من أن المسلحين بدؤوا يبسطون سيطرتهم على تلك المنطقة المضطربة.
 
من ناحية ثانية ذكر مراسل الجزيرة في باكستان أن اشتباكات تجري حالياً بين الجيش ومسلحي طالبان باكستان في جنوب وزيرستان، ولم يتم التأكيد بعد على حجم الخسائر التي لحقت بالجانبين.
 
وتشهد منطقة وزيرستان -التي تتخذ منها حركة طالبان الباكستانية بقيادة بيت الله محسود مقرا لها- تصاعدا ملحوظا لأعمال العنف، وكان أقواها عملية اغتيال زعيمة المعارضة الباكستانية رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي, حسب بيان الحكومة الباكستانية.
المصدر : أسوشيتد برس + الجزيرة

المزيد من خسائر عسكرية
الأكثر قراءة