مقتل العديد من طالبان بمواجهات متفرقة في أفغانستان

معارك اليوم أدت إلى إبطال عملية انتحارية ومقتل العديد من طالبان (رويترز-أرشيف)

أعلنت مصادر رسمية في أفغانستان أن قوات الأمن الأفغانية والتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة قتلت عددا من عناصر طالبان في عمليات متفرقة وأفشلت محاولة تنفيذ عملية انتحارية.
 
فقد صرح محمد يعقوب المسؤول في شرطة ولاية خوست شرقي أفغانستان لوكالة فرانس برس، أن رجال الشرطة تمكنوا من قتل رجل كان يرتدي سترة ناسفة قبل أن يتمكن من تفجير نفسه قرب مركز للشرطة.
 
كما أعلن التحالف في بيان مشترك عن مقتل "العديد" من عناصر طالبان في عمليات تبادل لإطلاق النار مع جنوده في ولاية هلمند جنوب البلاد أثناء عملية تفتيش مبان يشتبه بأنها تؤوي "موالين لطالبان والمقاتلين الأجانب".
 
كما صرح الناطق باسم وزارة الداخلية زمراي بشاري أن عشرة من عناصر طالبان قتلوا أثناء هجوم على مركز للشرطة في ولاية بادغيس الغربية الحدودية مع إيران، في حين قتل شرطي وجرح اثنان آخران.
 
وفي ولاية زابل قالت الشرطة إنها قتلت اثنين من المتمردين عندما كانا يزرعان عبوة ناسفة يدوية الصنع على طريق تسلكها قوات الأمن، كما أعلنت وزارة الدفاع أن ثلاثة متمردين قتلوا في حوادث منفصلة.
 
وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من إعلان وزارة الداخلية الأفغانية عن مقتل 16 شرطيا أفغانيا في هجوم نفذه مسلحون من حركة طالبان على نقطة تفتيش في مديرية مايواند في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان.
 
وكان مراسل الجزيرة في أفغانستان ولي الله شاهين نقل عن قائد ميداني لطالبان أن مسلحي الحركة قتلوا عشرة آخرين من الشرطة في منطقة قلعة موسى واستولوا على أسلحتهم ومعداتهم.
 
ويعتبر عام 2007 أكثر السنوات عنفا منذ الإطاحة بحركة طالبان عام 2001، حيث أفادت تقارير صحفية أميركية بأن أكثر من ستة آلاف وثلاثمائة شخص قتلوا في أعمال عنف مرتبطة بالاقتتال بين القوات الأفغانية والتحالف وحركة طالبان.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية