محاكمة جنديين أميركيين من مرتكبي مجزرة حديثة

الجنود الأميركيون قتلوا 24 مدنيا في مجزرة حديثة (الفرنسية-أرشيف)
أحيل جنديان من قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) إلى محكمة عسكرية في قضية مجزرة حديثة العراقية نهاية 2005، حسب ما أعلنه مصدر عسكري أميركي.

وتجري المحاكمة في كامب بندلتون -وهي أكبر قاعدة للمارينز في العالم- على بعد 130 كلم جنوب لوس أنجلوس، حيث سيمثل أمام المحكمة كل من الملازم أندرو غرايسون والرقيب فرانك ووتريتش.

ويواجه غرايسون تهم الحنث باليمين وإعاقة عمل العدالة، أما ووتريتش فيتابع بتهم القتل الخطأ، والاعتداء الجسيم، وتعريض آخرين للخطر بتهور، والإهمال في أداء الواجب، وعرقلة العدالة.

ووجهت بداية الأمر اتهامات في هذه القضية إلى ثمانية من جنود مشاة البحرية، وقد خففت سلطة الاتهام تهمة ووتيريتش من القتل العمد إلى القتل الخطأ.

وتعود واقعة حديثة -التي قتل فيها 24 مدنيا عراقيا- إلى يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2005، حيث عمد جنود أميركيون بعد مقتل زميل لهم في انفجار قنبلة إلى الانتقام بقتل المدنيين.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة