مقتل قيادي في إحدى الجماعات المتمردة الكولومبية

قال وزير الدفاع الكولومبي خوان مانويل سانتوس إن قياديا كبيرا في إحدى الجماعات المتمردة قتل في هجوم للجيش على قاعدته.

واعتبر الوزير الكولومبي مقتل توماس مدينا المطلوب للولايات المتحدة بتهمة تهريب المخدرات والمعروف باسم "النيغرو أكاسيو" أشد ضربة توجه إلى متمردي القوات المسلحة الثورية.

وقتل توماس مدينا المطلوب للولايات المتحدة بتهمة تهريب المخدرات مع 16 من رفاقه في قصف لمعسكره في الأدغال السبت.

يذكر أن الجيش الكولومبي نجح في دفع حركة التمرد للعودة إلى الأدغال، لكن المتمردين لا يزالون قوة فعالة, وقد قتل 11 جنديا في كمين نصبوه في اليومين الماضيين.

وقد وعد الرئيس الكولومبي الفارو أوريبي بهزيمة حركة التمرد التي بدأت كجيش للفلاحين في الستينيات يحاربون من أجل قيام دولة اشتراكية لكنها باتت ضالعة في تهريب الكوكايين.

المصدر : وكالات

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة