23 بلدا أفريقيا يتفقون في دكار على مكافحة الإرهاب

 
أكد 23 بلدا من غرب أفريقيا ووسطها الخميس في العاصمة السنغالية دكار الاتفاق على توحيد الجهود والتعاون الوثيق لمكافحة الإرهاب، في ختام اجتماع استمر ثلاثة أيام بمبادرة من الأمم المتحدة.

وقال بيران نيانغ رئيس مكتب وزير العدل السنغالي في ختام الاجتماع -الذي تشارك في تنظيمه السنغال ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة- إن على البلدان الأفريقية الاستعداد لمواجهة المشكلة المعقدة للإرهاب الذي تزداد صلاته بتجارة المخدرات والأسلحة وتبييض الأموال.

وأضاف نيانغ أن على الدول الاستعداد لمواجهة تحدي هذا الصراع المعقد من خلال تعزيز التعاون بينها وتعزيز التدابير الأمنية.

من جهتها اعترفت مسؤولة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة بيرا برزانو بأن الإنفاق على مكافحة الإرهاب ليس خيارا سهلا لكثير من البلدان الأفريقية التي تواجه الفقر وانعدام الوسائل.

وأكدت برزانو أن مكافحة الإرهاب هي أولوية تتنافس مع أولويات أخرى أكثر ألحاحا في أفريقيا.

بدوره قال الوزير الليبيري المنتدب للشؤون الخارجية المسؤول عن التعاون الدولي إلياس شونيين إن ليبيريا انضمت إلى المجموعة الدولية للتأكيد على أن الإرهاب سيصبح من الماضي.

وإضافة إلى ليبيريا والسنغال، شارك في أعمال الاجتماع 21 بلدا هي بنين وبوركينا فاسو والكاميرون والرأس الأخضر والكونغو وساحل العاج والغابون وغامبيا وغانا وغينيا وغينيا بيساو وغينيا الاستوائية ومالي وموريتانيا والنيجر ونيجيريا وجمهورية أفريقيا الوسطى وساو تومي وبرنسيب وسيراليون وتشاد وتوغو.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة