براون يطرح رؤيته للفترة المقبلة ويغفل الانتخابات

رئيس الوزراء البريطاني قطع الطريق أمام تكهنات بإجراء انتخابات مبكرة (رويترز)
حدد رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون في خطاب ألقاه في المؤتمر السنوي العام لحزب العمال  الخطوط الكبرى لرؤيته لبريطانيا في السنوات القادمة، رافضا الإدلاء بأي مؤشر حول احتمال إجراء انتخابات مبكرة.

وشدد براون على المصاعب التي واجهها منذ وصوله إلى السلطة في يونيو/ حزيران الماضي، لا سيما الهجمات التي أحبطت في لندن وغلاسكو والفيضانات الكارثية في يوليو/ تموز الماضي وعودة الحمى القلاعية.

ولم يأت براون على ذكر الانتخابات التشريعية المبكرة التي تتحدث عنها وسائل الإعلام منذ بضعة أيام، وتوقعت إجراءها اعتبارا من نهاية أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وكان براون رفض في سلسلة أحاديث أدلى بها في نهاية الأسبوع استبعاد الدعوة إلى انتخابات مبكرة اعتبارا من هذا الخريف، في ظل استطلاعات للرأي ترجح فوز العمال في مثل هذه الانتخابات.

وأشاد براون في خطابه بسلفه، ورحب بمساهمة توني بلير في عملية السلام في الشرق الأوسط وإيرلندا الشمالية.

وركز في خطابه على مسائل السياسة الداخلية مثل تحسين الخدمات الصحية والتعليم الوطني. وفي المسائل الدولية حذر من خطورة الأنظمة التوتاليتارية مثل بورما وزيمبابوي. كما دعا إلى وضع بروتوكول جديد حول البيئة لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة، محددا أهدافا ملزمة لمجمل الدول الغنية.

المصدر : وكالات