الانتخابات في أكتوبر وبن لادن يعلن الحرب على مشرف

تحديد موعد الانتخابات جاء بعد إعلان برويز مشرف عن استعداده للتخلي عن البزة العسكرية (الفرنسية)

أعلن مصدر في لجنة الانتخابات الباكستانية أن موعد انتخاب البرلمان لرئيس جديد لولاية مدتها خمس سنوات تحدد في السادس من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وذكر سكرتير اللجنة كانوار دلشاد أن موعد تسليم طلبات الترشيح إلى اللجنة ينتهي في 27 سبتمبر/أيلول الجاري، وسيجري التصويت من قبل النواب الفدراليين والجهويين في 6 أكتوبر/تشرين الأول.

وجاء الإعلان بعد أيام من تعهد مشرف عبر محاميه بخلع بزته العسكرية والتخلي عن قيادة الجيش إذا ما أعيد انتخابه لولاية رئاسية جديدة.

وهددت أحزاب المعارضة بعرقلة التجديد لمشرف بصورة قانونية، مع العلم أن شعبية الرئيس الذي يعتبر حليفا رئيسا للولايات المتحدة في حربها على الإرهاب تراجعت بصورة ملحوظة.

كما صدر تهديد مماثل عن رئيسة الحكومة السابقة بينظير بوتو التي تعيش في المنفي، وكانت قد علقت مفاوضات سابقة بينها وبين مشرف حول احتمال اقتسام السلطة بينهما.

ومن شأن هكذا مقاطعة أن تضفي مزيدا من الشك حول هذا التصويت خاصة أن مشرف كان قد استولى على السلطة في انقلاب أبيض عام 1999.

يأتي ذلك فيما تواصل المحكمة الباكستانية العليا اليوم الاستماع إلى فيض من الالتماسات حول شرعية حكم مشرف وترشيحه للانتخابات المرتقبة.

وعلق وزير الإعلام محمد علي دوراني على إعلان لجنة الانتخابات بالقول "الانتخابات أعلنت وسنعيد انتخابه بحول الله فلدينا الاكثرية ولدينا القدرة".

ويواجه الرئيس الباكستاني أزمة سياسية بعد أن حاول إزاحة رئيس المحكمة العليا افتخار تشودري الذي عاد إلى منصبه بعد أعمال احتجاج شاركت فيها أحزاب المعارضة.


أسامة بن لادن يخص برويز مشرف بتهديد في تسجيل سيبث قريبا (الفرنسية)
تهديد بن لادن
في غضون ذلك أفاد موقع إسلامي على الإنترنت بأنه سيبث تسجيلا لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يعلن فيه الحرب على مشرف.

واكتفى الموقع بعرض إعلانات ترويجية للشريط يتضمن تصريحا منسوبا لبن لادن يعلن فيه الحرب على"الطاغية مشرف وجيشه المرتد".

ومعلوم أن تنظيم القاعدة وتنظيمات باكستانية محسوبة عليها اتهمت بتدبير عدة محاولات لاغتيال مشرف في إسلام وروالبندي.

في السياق قال المتحدث باسم رابطة الكومنولث إن أمينها العام دون ماكينون التقى مشرف أمس في إطار زيارة تستغرق ثلاثة أيام وأبلغه أن تخليه عن قيادة الجيش وإعادة انتخابه رئيسا لباكستان يعتبر "الخطوة المهمة الأولى" على طريق تعميق الديمقراطية في هذا البلد.

ومعلوم أن هذه الرابطة التي تضم المستعمرات البريطانية السابقة جمدت عضوية باكستان فيها بعد استيلاء مشرف على السلطة عام 1999.

المصدر : وكالات

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة