الأمم المتحدة تستضيف لقاء دوليا "لإنقاذ العراق"


اللقاء الدولي سيبحث قضايا اللاجئين العراقيين في دول الجوار (الفرنسية-أرشيف)

تستضيف مقرات الأمم المتحدة بنيويورك السبت المقبل تجمعا دوليا لمراجعة الخطة الدولية لإعادة إعمار العراق وذلك بمشاركة 20 دولة إلى جانب العديد من الهيئات السياسية والاقتصادية العالمية.

 

وسيترأس المؤتمر، الذي سيعقد على المستوى الوزراي، كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لبحث تعزيز دور المنظمة الدولية في العراق ودراسة خطة خمسية لتحقيق الأمن والاستقرار فيه.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن القائمين على تنظيم المؤتمر أن هذا اللقاء يعد استكمالا للجهود والزخم الذي تمخض عنه المؤتمر الدولي حول العراق في شرم الشيخ في مايو/أيار الفائت.

 

وأوضحت الوكالة أن المشاركين في مؤتمر نيويورك سيبحثون فيما وصف بالفرص والتحديات ذات الصلة بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1770، وسبل دعم جهود الحكومة العراقية لمواجهة الصراع الطائفي عبر خطة متكاملة تعتمد على الحوار السياسي والمصالحة الوطنية.

 

يشار إلى أن القرار الأممي رقم 1770 يمدد عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عاما آخر، وذلك من أجل مساعدة الحكومة العراقية في مواجهة العديد من المسائل منها الحوار الوطني، والحوار مع دول الجوار حول قضايا الحدود، والأمن، والمساعدات الإنسانية واللاجئين.

 


آخر لقاء جمع نوري المالكي مع بان كي مون في بغداد (الفرنسية-أرشيف)
التضامن الدولي

وفي هذا الإطار قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تصريح لوسائل الإعلام يوم الثلاثاء الماضي إنه سيبحث مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الطرق الكفيلة بتقوية دور الأمم المتحدة في العراق، ومراجعة الخطة الخمسية لإتقاذ العراق التي وضعتها مبادرة "التضامن الدولي مع العراق" في مؤتمر شرم الشيخ.

 

يذكر أن "التضامن الدولي مع العراق" مبادرة دولية مشتركة بالتعاون بين البنك الدولي والأمم المتحدة والحكومة العراقية.

 

كذلك أكد مسؤولون في الأمم المتحدة أن المؤتمر المقبل سيناقش مع ممثلي دول الجوار العراقي أفضل السبل لإرساء الحوار والتعاون الإقليمي.

 

كما سيعرض مستشار الأمم المتحدة الخاص لمبادرة التضامن الدولي إبراهيم غمبري الاحتياجات الإنسانية والتنموية التي يتطلبها العراق وخطط إعادة الإعمار والوعود المالية التي تقدمت بها الدول المانحة حتى الآن.

 

يذكر أن الأمم المتحدة أبقت على 65 شخصا في مكاتبها بالعاصمة العراقية عقب الهجوم الذي استهدف مقرها الرئيسي يوم 19 أغسطس/آب 2003 وأسفر عن مقتل العديد من الأشخاص في مقدمتهم ممثل المنظمة الدولية بالعراق سيرجيو دي ميللو.

 

ومن المتوقع أن يحضر المؤتمر ممثلو اليابان وألمانيا وكندا وإيطاليا إضافة إلى مندوبين عن الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة