سبعة قتلى بهجمات جديدة للجيش الباكستاني على وزيرستان

AFP (FILES) In this picture taken 02 July 2004, Armed Pakistani tribesmen arrive to attend a "Jirga," or tribal gathering, on the outskirts of Wana, the main tribal town of South Waziristan
رجال القبائل طالبوا بانسحاب الجيش الباكستاني من وزيرستان (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر عسكرية باكستانية إن قوات الجيش قتلت سبعة أشخاص من مؤيدي طالبان في منطقة وزيرستان القبلية الحدودية مع أفغانستان, حيث يحتجز نحو 240 من الجنود.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات التي اندلعت أمس الاثنين استمرت عدة ساعات بعد هجوم مضاد شنه مسلحون من المناطق القبلية بجنوب وزيرستان واستهدف مدرسة استخدمتها قوات الأمن كمعسكر لها.

كما قتل جنديان وأربعة مسلحين وأحد القرويين في منطقة مكين بوزيرستان والتي شهدت اشتباكات مماثلة.

في هذه الأثناء أشارت مصادر إعلامية باكستانية إلى استمرار المفاوضات لإطلاق الجنود المحتجزين, ونفت تقارير تحدثت في وقت سابق عن بدء الإفراج عنهم.

ويطالب المسلحون بإطلاق سراح 15 من زملائهم وانسحاب الجيش الباكستاني من وزيرستان, مقابل الإفراج عن الجنود المحتجزين منذ مطلع أغسطس/آب الماضي.

من جهة ثانية طالب الرئيس السابق للقيادة المركزية الأميركية الجنرال أنتونى زينى الولايات المتحدة بدعم من وصفه برجل أميركا في باكستان وهو الرئيس برويز مشرف.

وقال زينى في مقال بصحيفة واشنطن بوست إن الولايات المتحدة كانت تجد من الرئيس الباكستانى "كل تعاون وتجاوب في كل الأوقات منذ بداية الحملة على الإرهاب".

كما ذكر زينى أن الولايات المتحدة ربما تنتقد بعضا من قرارات مشرف السياسية غير الديمقراطية وكذا فشله في منع قيادات القاعدة من أن تجد لنفسها موطئ قدم في المنطقة الحدودية الملاصقة لأفغانستان, معتبرا أن واشنطن "لن تجد حليفا كاملا أو معصوما".

المصدر : وكالات

المزيد من حروب
الأكثر قراءة