إيران تهدد بمواجهة مع الغرب وتتمسك بالتخصيب

منوشهر متكي (الفرنسية-أرشيف)
حذر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي من أن فرض مزيد من العقوبات الأميركية أو الدولية على بلاده سيؤدي إلى "مواجهة" مع الغرب، دون أن يحدد في حديثه للإذاعة الوطنية العامة تفاصيل ما يعنيه بالمواجهة.

لكن الإذاعة نقلت عن مسؤولين إيرانيين كبار قولهم إن طهران قد توقف التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أو قد تنسحب من معاهدة حظر الانتشار النووي.

وقلل الوزير الإيراني من أهمية العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة لغاية الآن على إيران بسبب برنامجها النووي، مؤكدا أنه "في عالم اليوم لم تعد العقوبات فعالة". وأكد أن قرار العقوبات الجديد الذي تدرسه الولايات المتحدة والأعضاء الدائمون في مجلس الأمن لن يجبر طهران على إيقاف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

تصريحات نجاد
ويتفق حديث متكي مع تصريحات أطلقها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أكد فيها أن بلاده لن توقف نشاطاتها النووية ولن ترضخ أبدا لما أسماه منطق القوة، وقال "حتى لو أصدروا 300 قرار فهذا لن يمنع إيران من الحصول على حقوقها"، معتبرا أن على الغرب في النهاية أن يقبل بالأمر الواقع.

وأكد أن ثمة آلافا من أجهزة الطرد المركزي تعمل حاليا على تخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز. وقد ذكرت مصادر دبلوماسية مقربة من الوكالة الذرية أن طهران ثبتت نحو ألفي جهاز طرد مركزي حتى الآن. ويتوقع خبراء أن يصل عدد هذه الأجهزة في نطنز ثلاثة آلاف بنهاية الشهر الجاري.

ووصل إلى طهران أمس الخميس وفد من مفتشي الوكالة لزيارة المنشآت النووية الإيرانية، حيث سيزور مفاعل آراك الأسبوع القادم.



تغطية خاصة
بوشهر
من جهة أخرى ما زالت مسألة استكمال بناء مفاعل بوشهر النووي جنوبي إيران محل خلاف بين طهران والشركة الحكومية الروسية التي تتولى تنفيذ المشروع. فقد جرت جولة جديدة من المحادثات في موسكو بين مسؤولين روس وإيرانيين حول موضوع الدفعات المالية لتكاليف المفاعل، حيث تتهم شركة أتومستروي إكسبورت طهران بالتأخر في السداد.

وقد أعلنت المتحدثة باسم الشركة إيرينا يسيبوفا أن الخلاف وصل مرحلة الأزمة وأن المحادثات تهدف إلى الخروج منها، مستبعدة بدء تشغيل المفاعل في سبتمبر/ أيلول المقبل ووصفت توقعات المسؤولين الإيرانيين بإمكانية تحقيق ذلك بغير المنطقية على الإطلاق.

وأضافت يسيبوفا في تصريحات لوكالة أسوشيتد برس أن المدفوعات الإيرانية غير كافية حتى الآن لاستكمال بناء المفاعل، وأنه يستحيل حاليا تحديد الفترة الزمنية اللازمة لذلك.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة