أذربيجان مستعدة لمناقشة مقترح روسيا للدفاع الصاروخي

الدرع الصاروخي الأميركي يثير غضب روسيا (رويترز-أرشيف)

أعلنت أذربيجان اليوم استعدادها لمناقشة اقتراح روسيا إقامة قاعدة رادار مشتركة لرصد الصواريخ في أذربيجان، كحل للتوتر القائم بين موسكو وواشنطن على خلفية مشروع الدرع الصاروخي الأميركي.
 
ونقلت مصادر صحفية عن وزير الخارجية الأذري إيلمار ماميدينوف قوله إن بلاده مستعدة لاعتبار المقترح الروسي، جزءا من منظومة الدرع الصاروخي.
 
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قدم ذلك المقترح أمس لنظيره الأميركي جورج بوش خلال لقاء جمعهما على هامش قمة مجموعة الثماني الصناعية الكبرى في منتجع هايلنغدام شمالي ألمانيا.
 
وأشار بوتين للصحفيين إلى أنه تحدث مع رئيس أذربيجان إلهام علييف الذي وافق على إقامة قاعدة في بلاده يمكن استخدامها من قبل روسيا والولايات المتحدة.
 
واعتبر الرئيس الروسي أن بإمكان موسكو وواشنطن التغلب على نزاعهما بشأن الدفاع الصاروخي إذا عملا معا بشكل علني وشفاف.
 
وتثير الخطط الأميركية بنشر درع صاروخي في بولندا وجمهورية التشيك غضب روسيا التي ترى أنها مستهدفة بالدرع الصاروخي بينما تصر واشنطن على أنه يهدف للحماية من أي هجوم محتمل من إيران أو كوريا الشمالية.
 
واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة له بألمانيا مؤخرا الولايات المتحدة "بتخطي حدودها القومية بشتى السبل والترويج لسباق تسلح دولي".
 
ومقابل ذلك أعلنت روسيا في وقت سابق إجراء أول اختبار لإطلاق صاروخ جديد عابر للقارات يمكنه حمل عدة رؤوس حربية.
 
وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه يمكن تزويد الصاروخ "آر أس24" بعشرة رؤوس حربية مختلفة، مشيرة إلى أنه مصمم ليتمكن من تجنب أنظمة الدفاع الصاروخية. وأضافت أنها بصدد تطوير جيل جديد من أنظمة الدفاع الصاروخي.
المصدر : أسوشيتد برس