تركيا تقدم للأمم المتحدة تقريرا عن شمال العراق

الجيش التركي أكد جاهزيته لمهاجمة الأكراد شمالي العراق (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول في وزارة الخارجية التركية إن أنقرة ستسلم الأمم المتحدة تقريرا الأسبوع الحالي يوضح مخاوفها من الانفصاليين الأكراد في العراق وتعيد تأكيد حقها القانوني في اتخاذ إجراء ضدهم.

وأوضح المسؤول أن ممثل تركيا الدائم بالأمم المتحدة باكي أيلكين سيجري محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأسبوع الحالي، "وسيجري تفسير الحوادث الإرهابية وتقديم تقرير بشأن المتفجرات والأسلحة التي توصلنا إلى أنها تدخل إلى تركيا من شمال العراق"، مشددا على مطالب للأمم المتحدة بمزيد من التعاون.

ورغم الدعوات الأميركية والعراقية الأخيرة لأنقرة بعدم اللجوء لاستخدام القوة العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني في العراق، فإن تركيا تصر على أنها تتمتع وفقا للقانون الدولي بحق إرسال قوات إلى العراق للدفاع عن النفس إذا لزم الأمر.

ويجب أن يقر البرلمان مثل هذا الإجراء، وتقول الحكومة إنه لا تجري دراسة مثل هذه الخطط في الوقت الحالي، كما أن البرلمان بدأ عطلة رسمية منذ أمس الأحد قبل الانتخابات المقررة يوم 22 يوليو/تموز الجاري، لكن من الممكن أن تدعوه الحكومة للانعقاد ثانية في أي وقت إذا قررت إرسال قوات إلى العراق.

عبد الله غل (الجزيرة نت)
وفي سياق الموقف التركي اعتبر وزير الخارجية عبد الله غل أن من حق بلاده ملاحقة الانفصاليين الأكراد المتمركزين في شمال العراق. وقال غل إن "لتركيا كامل الحق في ذلك, متهما عناصر حزب العمال الكردستاني بشن هجمات إرهابية" ضد أنقرة.

وفي وقت سابق قالت مصادر كردية إن القوات التركية قصفت أهدافا ومواقع تابعة للحزب في شمال العراق لليوم الثاني على التوالي.

وفي آخر تطورات العنف قتل ثلاثة أشخاص في هجوم انتحاري استهدف مركزا للشرطة بإقليم تونجلي بشرق تركيا بعد ظهر اليوم الاثنين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في منطقة ينشط فيها الانفصاليون الأكراد.

المصدر : وكالات