عـاجـل: الرئاسة التركية: أردوغان يؤكد لبوتين أن التطبيق الكامل لاتفاق سوتشي يعني وقف الهجوم على إدلب

إسرائيل تنشد مباركة أميركية لمحادثات سرية مع سوريا

رايس تلتقي موفاز في يونيو/حزيران 2005 عندما كان وزير الدفاع (الفرنسية-أرشيف)

يبحث نائب رئيس وزراء إسرائيل شاؤول موفاز هذا الأسبوع في واشنطن استئناف محادثات السلام مع سوريا وسط إشارات على أن الولايات المتحدة قد تلين موقفها من دمشق في محاولات لعزلها عن ملفات إيران والعراق.
 
وقال مساعد لموفاز إن الأخير سيبحث مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ومسؤولين أميركيين "الحاجة إلى دراسة نوايا سوريا" بعد الحرب الأخيرة على لبنان.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت ذكرت أن موفاز ينشد مباركة أميركية لفتح قناة حوار سرية مع سوريا, وهو تقرير لم يعلق عليه موفاز لكنه قال في ملاحظات منفصلة إنه يدعم اتصالات من وراء الستار مع سوريا لإنهاء التوتر الذي خلفته الحرب على لبنان.
 
وقال موفاز -الذي يتولى ملف العلاقات الإستراتيجية مع الولايات المتحدة- للإذاعة الإسرائيلية "أنا مقتنع بأنه في الوضع الحالي الذي نرى فيه حزب الله يعيد تسليح نفسه, ونرى فيه تصاعد الاستعدادات السورية -رغم أنها دفاعية أكثر منها هجومية- فإنه سيكون أكثر حذرا توضيح الصورة عبر قنوات سرية". وتحدث عن قناعته بأن "المحادثات السرية مهما كانت نتائجها لن تؤدي إلى تدهور (في العلاقات)".
 
غير أن أولمرت الذي سيزور واشنطن بعد أسبوعين بعد موفاز كان طالب سوريا بإنهاء دعمها لحزب الله والمقاومة الفلسطينية كشرط لمحادثات جديدة, ووصف أحيانا عروض الحوار السورية بمحاولة لتحسين العلاقات مع الغرب.
 
وأبدى الرئيس السوري بشار الأسد منذ نهاية الحرب أكثر من مرة استعداد بلاده لمحادثات السلام التي توقفت عام 2000, لكنه ألمح أيضا إلى أنها قد تلجأ إلى القوة إذا رأت أن الدبلوماسية توصل إلى باب مسدود لاسترداد مرتفعات الجولان التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967, بعد أن ضاعفت استعداداتها العسكرية حسب الصحافة الإسرائيلية.
 
وجددت سوريا اليوم تمسكها بالهضبة على لسان صحيفة البعث التي جاء في افتتاحيتها إنه "رغم العروض لإعادة الجولان مقابل تخلي سوريا عن دورها في دعم القضية الفلسطينية، فإنها أبت إلا أن تكون إعادة الجولان كاملا حقا سوريا غير قابل للمساومة والمقايضة", مؤكدة قناعتها بأن إسرائيل غير راغبة في السلام ولا قادرة عليه.
المصدر : الجزيرة + رويترز