مقتل جندي ومترجم من إيساف شرقي أفغانستان

قوات أميركية بأفغانستان تستخدم المدفعية ضد مواقع لطالبان (الفرنسية)

قالت القوة الدولية للمساعدة الأمنية في أفغانستان (إيساف) إن أحد جنودها ومترجما قتلا أمس في كمين شرقي أفغانستان, دون أن تحدد جنسيتي القتيليْن أو المكان الذي وقع فيه الهجوم الذي استعملت فيه الأسلحة الخفيفة والقذائف الصاروخية.
 
من جهة أخرى قالت وزارة الداخلية الأفغانية إن 34 من طالبان بينهم أربعة قادة ميدانيين قتلوا بمعارك في اليومين الماضيين بمنطقة كاجاكي في ولاية هلمند قرب منطقة تحطمت فيها مروحية أميركية قبل ثلاثة أيام, وأقرت بسقوط قتيلين من القوات الأفغانية في الاشتباكات.
 
وكانت وزارة الدفاع قالت أمس إن ستين شخصا يشتبه في أنهم مقاتلون من طالبان لقوا حتفهم غرقا أول أمس عندما انقلب زورقهم وهم يحاولون الفرار من عملية عسكرية في ولاية هلمند, وهو ما نفته الحركة.
 
فريق طبي
من جهة أخرى هددت طالبان بإعدام أربعة أفراد من فريق طبي اختطفته قبل شهرين تقريبا في ولاية قندهار إذا لم تسلمها السلطات جثمان قائدها الملا داد الله الذي لقي مصرعه قبل ثلاثة أسابيع.
 
وكانت الحركة طالبت بداية بإطلاق سراح بعض من عناصرها مقابل إخلاء سبيل الفريق الطبي.
 
وعرضت حكومة قندهار جثمان داد الله أمام وسائل الإعلام قبل أن يدفن في مكان لم يكشف عنه, لكن حاكم الولاية أسد الله خالد قال إن الجثمان سيسلم إلى عائلة القتيل إذا طلبته.
المصدر : وكالات