محادثات صينية أميركية لحل الأزمة مع كوريا الشمالية

f_Top US nuclear envoy and Assistant Secretary of State Christopher Hill responds to questions while briefing the media from a hotel lobby in Beijing where he arrived, 30

هيل يتحدث إلى الصحفيين في العاصمة الصينية بكين (الفرنسية)

أعرب كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية والمكلف بالملف النووي لكوريا الشمالية عن أمله في حلحلة العقدة المالية التي يرى الغرب أن بيونغ يانغ تتذرع بها لعدم تنفيذ تعهداتها بتفكيك برنامجها النووي.

وجاءت تصريحات هيل عقب وصوله إلى العاصمة الصينية بكين اليوم الأربعاء.

وقال هيل للصحفيين إن المحادثات مع الجانب الصيني ستركز على إغلاق ملف البنك والأموال المجمدة تمهيدا لحث كوريا الشمالية على الالتزام بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في فبراير/شباط الماضي في إطار الجولة الأخيرة من المحادثات السداسية.

يذكر أن بيونغ يانغ قبلت في الاتفاق المذكور البدء بتفكيك برنامجها النووي وإغلاق مفاعل يونغ بيون في إطار اتفاق الطاقة والضمانات الاقتصادية مقابل السلاح النووي، لكنها تراجعت عن موقفها لعدم تحرير أموالها المجمدة في بنك ماكاو ومقدراها 25 مليون دولار.

وكانت واشنطن وضعت المصرف المذكور على لائحتها السوداء قبل عامين في إطار العقوبات الاقتصادية التي فرضتها على بيونغ يانغ بحجة قيامها بتزوير كميات من الدولار الأميركي لتمويل برنامجها النووي.

وأشارت مصادر أميركية إلى أن واشنطن أمرت فعلا بتحرير الأموال لكن المشكلة ظهرت مع تردد أطراف ثالثة بتحويل المبالغ عن طريقها خشية أن تكون مزورة أو مرتبطة بعمليات غير شرعية الأمر الذي يضر بمصداقيتها كمؤسسات مالية.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة