اليابان تلوح بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية

شينزو آبي حذر من تفاقم الوضع الاقتصادي لكوريا الشمالية (الفرنسية-أرشيف)

حذرت اليابان أمس من أنها قد تفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية إذا لم تبدأ في تفكيك مفاعلها النووي الرئيسي في يونغ بيون.
 
وأكد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في القاهرة أن اليابان والولايات المتحدة اتفقتا على تعزيز تعاونهما حول هذا الملف خلال لقاء الأسبوع الماضي مع الرئيس الأميركي جورج بوش.
 
وأضاف في هذا السياق "سننظر في اتخاذ خطوات أخرى لأننا نعرف أن كوريا الشمالية لم تتخذ الخطوات الضرورية" مذكرا إياها بأن "وضعها الاقتصادي لن يتحسن إذا لم تف بوعودها بل يمكن أن يزداد تفاقما".
 
وقررت اليابان في أبريل/نيسان أن تمدد حظرها التجاري المفروض على كوريا الشمالية بستة أشهر، في خطوة لمزيد من الضغط عليها من أجل حل قضية الرعايا اليابانيين الذين خطفهم عملاء كوريون شماليون.
 
واعترفت كوريا الشمالية بخطف مواطنين يابانيين في السبعينيات والثمانينيات ليدربوا جواسيسها على اللغة والعادات اليابانية، وأعادت خمسة منهم عام  2002، لكن السلطات اليابانية تؤكد أن آخرين لا يزالون أسرى لدى بيونغ يانغ.
 
تضارب
أرصدة بيونغ يانغ المجمدة أدت إلى تأخرها في تفكيك مفاعلها النووي الرئيسي (رويترز-أرشيف)
في سياق متصل تضاربت الأنباء اليوم حول عقد وزراء خارجية خمس من الدول الست المكلفة بالملف النووي لكوريا الشمالية لقاء على هامش المؤتمر الدولي حول العراق الذي بدأ اليوم في شرم الشيخ بمصر.
 
فبينما تحدث مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية عن تحضيرات لعقد لقاء منفصل للدول الخمس (الولايات المتحدة، والصين، وروسيا، واليابان، وكوريا الجنوبية)، نفى المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن يكون اجتماع من هذا النوع مقررا.
 
يذكر أن كوريا الشمالية وافقت في 13 فبراير/شباط الماضي على البدء في تفكيك منشآتها النووية مقابل مساعدات في مجال الطاقة وإمكانية تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة.
 
وقد تم الاتفاق في إطار المفاوضات السداسية (الكوريتان والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا) إلا أن بيونغ يانغ لم تلتزم بمهلة 60 يوما التي حُدّدت لإغلاق مجمعها النووي الرئيسي في 14 أبريل/نيسان المنصرم.
 
واشترطت كوريا الشمالية رفع الحظر عن حسابات لها جمدتها الولايات المتحدة تحوي 25 مليون دولار بمصرف في ماكاو الصينية، لتنفيذ تعهداتها. وقد أفرجت واشنطن مؤخرا عن هذه الأرصدة.
 
المصدر : وكالات