العثور على مقبرتين جماعيتين لضحايا المجازر بالبوسنة

آلاف المسلمين ما زالوا مفقودين منذ وقوع المجازر في التسعينيات (رويترز-أرشيف)

عثر خبراء في الطب الشرعي على مقبرتين جماعيتين جديدتين في البوسنة يعتقد أنهما تحويان رفات ضحايا المجازر التي ارتكبتها القوات الصربية خلال حرب البوسنة بين عامي 1992-1995.

إحدى المقبرتين اكتشفت في سوكولاك بالقرب من العاصمة سراييفو، حيث استخرجت بقايا جثث لـ28 من ضحايا الحرب، ويعتقد أن المقبرة تحوي رفات 37 من الكروات ومدنيين مسلمين أخذوا من منازلهم من منطقة إديزا جوار العاصمة.

والضحايا كلهم رجال من أسر متعددة وقد تعرضوا للاعتقال في معتقل صربي لعدة أيام في مايو/أيار 1992 قبل إعدامهم بالرصاص بالقرب من سوكولاك، وفق ما صرح به عمرو ماسوفيتش من لجنة المفقودين البوسنيين.

المقبرة الثانية وجدت بالقرب من مدينة بريجيدور شمالي غربي البلاد حيث عثر على ستة هياكل عظمية يعتقد أنها تعود لرجال مسلمين كانوا محتجزين في معتقل مانجاكا الصربي.

وفي هذا المعسكر اعتقل رجال وسجناء في أوضاع غير إنسانية حيث تعرضوا للضرب والتعذيب والاغتصاب واعتداءات جنسية.

يشار إلى أن مئتي ألف شخص قتلوا في البوسنة خلال حرب التطهير العرقي في الفترة ما بين 1992-1995 في أسوأ فظائع تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة