خطف ثمانية مسؤولين حكوميين باكستانيين بوزيرستان

مسلحو القبائل في وزيرستان لا يزالون ينفذون عمليات رغم اتفاق الحكومة مع زعمائهم (الفرنسية)
أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن ثمانية مسؤولين حكوميين خطفوا من قبل مسلحين حينما كانوا في طريقهم إلى إقليم وزيرستان الحدودي مع أفغانستان.

ونقلت الوكالة عن سكرتير حفظ النظام والأمن في إقليم وزيرستان أرباب محمد عريف خان أن الفريق الحكومي الذي يضم خمس نساء كان متوجها إلى الإقليم لتفقد مشاريع حكومية حينما تعرضت سيارته لهجوم من قبل مسلحين تمكنوا من اختطاف جميع ركاب السيارة الثمانية.

ولم يتمكن المسؤول الباكستاني من تحديد هوية الخاطفين، ولكنه قال إن السلطات في الإقليم -الذي يتمتع بما يشبه الحكم الذاتي- تبذل مساعي من أجل الإفراج المبكر عن المسؤولين المخطوفين.

ولكن مسؤولا استخباريا في المنطقة لم يكشف اسمه قال إن المسؤولين تم خطفهم من قبل مقاتلين محليين، مشيرا إلى أن السلطات تحاول تأمين الإفراج عنهم بمساعدة زعماء القبائل.

يذكر أن إقليم وزيرستان القبلي الذي يتاخم أفغانستان يعتبر من معاقل حركة طالبان الأفغانية حيث فر العديد من مقاتلي الحركة إبان الغزو الأميركي لأفغانستان والإطاحة بنظام طالبان عام 2001.

ورغم تمكن الحكومة من عقد اتفاقات مع زعماء القبائل عام 2006 للحد من تأثير طالبان ولوقف الاشتباكات الدموية بين القوات الحكومية وهذه القبائل، فإن الإقليم لا يزال يشهد عددا من الحوادث والاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة