إسبانيا تستضيف جولة المباحثات الجديدة حول نووي إيران

متكي حدد مكان وموعد اللقاء الجديد مع أوروبا بشأن الموضوع النووي (الفرنسية)

قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي إن المباحثات المقبلة بين طهران والاتحاد الأوروبي حول الملف النووي الإيراني ستعقد الشهر الجاري في إسبانيا.

وقال متكي لوكالة العمال الإيرانية للأنباء إن "هناك احتمالا كبيرا" أن تجرى جولة المحادثات المقبلة في إسبانيا، مشيرا إلى أن الاجتماع قد يكون في الفترة بين22 و31 مايو/أيار الجاري.

وعقدت الجولة الأخيرة من المحادثات بين الطرفين يومي 25 و26 أبريل/نيسان الماضي في تركيا، ومثل إيران فيها مسؤول الملف النووي علي لاريجاني فيما مثل الاتحاد الأوروبي منسق سياسيته الخارجية خافيير سولانا.

وكانت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد قالت الأسبوع الماضي إن اللقاء سيعقد يوم 31 مايو/أيار الجاري للبحث عن مخرج لأزمة البرنامج النووي الإيراني، الذي يعتقد الغرب أنه قد يتحول باتجاه تطوير أسلحة نووية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد فرض في مارس/آذار الماضي عقوبات جديدة على إيران بسبب عدم التزامها بمطالباته بوقف تخصيب اليورانيوم، وفوض سولانا محاولة إحياء المفاوضات مع طهران حول برنامجها النووي.

وأمهل المجلس إيران 60 يوما كي توقف عمليات التخصيب تنتهي الأسبوع المقبل وإلا واجهت مزيدا من الإجراءات العقابية.

وتتخلص مهمة سولانا في العمل على تأمين شروط لاستئناف المفاوضات بين الغرب وإيران عبر إغرائها بحوافز سياسية واقتصادية وتجارية مقابل الموافقة على وقف التخصيب.

وتشترط الدول الغربية الكبرى أن تقوم إيران بوقف التخصيب قبل البدء بمفاوضات جديدة، وهو ما ترفضه طهران بشدة.

وتستند طهران في الدفاع عن حقها بمواصلة التخصيب الذي يجرى بمنشآت مقامة تحت الأرض إلى توقيعها على معاهدة الحد من الانتشار النووي.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة