مقتل 17 بمواجهات بين قوات ماينمار ومتمردين

مقاتلون من جماعة اتحاد كارين الوطني (الفرنسية-أرشيف) 
قتل 17 شخصا على الأقل وأصيب 19 آخرون وأجبر المئات على اللجوء لتايلند، في مواجهات بين جنود من ماينمار ومقاتلين موالين لهم ومتمردين في مواقع بالقرب من الحدود مع تايلند.

وحسب مصدر عسكري تايلندي شنت قوات مانيمار وجيش كارين البوذي الديمقراطي، ثلاث غارات على مواقع لجماعة اتحاد كارين الوطني في ولاية كارين القريبة من الحدود التايلندية.

وأضاف المصدر أن مقاتلي ماينمار استقلوا القوارب في نهر ماوي، وأطلقوا الصواريخ على مواقع مقاتلي جماعة اتحاد كارين الوطني، ما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم على الأقل، فيما قتل ثمانية من مسلحي ماينمار في الألغام الأرضية التي زرعها المتمردون.

وحسب المصدر نفسه فإن المواجهات التي استمرت أكثر من ساعة أسفرت عن إصابة 19 شخصا من الجانبين، وانتهت بانسحاب الجماعة المتمردة من مواقعها التي استولت عليها قوات ماينمار والجماعات الموالية لها، حسب ما ذكر صحفيون شهود عيان.

وجاءت هذه المواجهات بعد أن قام مسلحون من اتحاد كارين الوطني بمهاجمة نقطة تفتيش لقوات ماينمار في بلدة مياودي الحدودية في وقت متأخر مساء أمس السبت، وأسفر الهجوم عن مقتل خمسة من رجال الشرطة.

واعتبرت حكومة ماينمار هذا الهجوم خرقا لاتفاقية وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها بين الطرفين عام 2003.

لكن الجماعة المتمردة أكدت أنه لم يجر التوصل لاتفاقية سلام، وأن المصادمات استمرت بين الجانبين.

وتقاتل جماعة الاتحاد الوطني في كارين الحكومة المركزية منذ العام 1949، مطالبة بتوسيع الحكم الذاتي الممنوح لها.

المصدر : وكالات

المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة