وزير فرنسي سابق من أصل عربي يتهم ساركوزي بإهانته

عزوز بقاق (يمين) أعلن الحرب على ساركوزي في وقت حساس (الفرنسية)

اتهم عزوز بقاق الوزير السابق المكلف تعزيز تكافؤ الفرص في حكومة دومينيك دوفيلبان في كتاب يصدر قريبا، المرشح اليميني للرئاسة في فرنسا نيكولا ساركوزي بتوجيه إهانات له ومحاولة ترهيب أعدائه السياسيين.
 
وقال بقاق إن "حربا" اندلعت بينه وبين ساركوزي خلال حوادث الشغب التي شهدتها فرنسا في خريف 2005.
 
وقال بقاق -وهو مسلم ولد في فرنسا من والدين جزائريين- إن معارضته لما استخدمه ساركوزي من "عبارات حربية" وكلمة "رعاع" لوصف أبناء الضواحي، تسببت له في معاداة الموالين لساركوزي الذين ضغطوا عليه ليستقيل بداعي "قلة ولائه للحكومة".
 
وروى بقاق الذي استقال من الحكومة الخميس الماضي، أيضا كيف اتصل به ساركوزي بعد محاولته التمايز عن سياسته قائلا "إنني لا أدعى عزوز ساركوزي".
 
سأحطم وجهك
وقال بقاق الذي يدعم مرشح الرئاسة عن تيار الوسط فرانسوا بايرو، راويا ما قاله ساركوزي له هاتفيا "عاتبني بشكل لا يتصور حتى أنني لم أتمالك نفسي ودونت ما نطق به على الفور"، قبل أن يضيف "أنت وغد ومخادع وسأحطم وجهك".
 
ولم يعلق زافييه برتران المتحدث باسم ساركوزي على الكتاب، لكنه قال "تعرفون أن عزوز بقاق كان في الأصل كاتب رواية ولذلك فإن هذا سيكون بالتأكيد كتابا خياليا أيضا".
 
لكن ساركوزي رد الجمعة أن "ما يقوله كذب فاضح.. أنا لا أتصرف بهذه الطريقة". وقال في مقابلة تلفزيونية "لم أقل أبدا ذلك لعزوز بقاق.. ببساطة لأنني لم ألتق به أبدا". وأضاف "بصراحة إنه يجهد كثيرا للفت الانتباه إليه، يجب عدم الاكتراث بكل ذلك، هذه أمور تافهة".
 
يذكر أن في عنوان كتاب بقاق "حمل في حوض الاستحمام" الذي بادرت مجلة "ماريان" بنشر مقتطفات منه، إشارة إلى تعليق أدلى به ساركوزي في لقاء تلفزيوني مؤخرا عندما قال إنه على المهاجرين المسلمين احترام التقاليد الفرنسية. وأضاف أن "هذا يعني عدم تعدد الزوجات وعدم ختان الإناث وعدم ذبح الخراف في أحواض الاستحمام بالشقق".
المصدر : وكالات