اتفاق أوروبي أميركي روسي على تعزيز التعاون الأمني

فولفغانغ شاوبل أكد أن الأطراف اتفقت على قرارات مهمة (الفرنسية-أرشيف)
اتفق الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا في برلين على تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب وتجارة المخدرات والهجرة غير الشرعية.

وفي مؤتمر صحفي قال وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شاوبل الذي ترأس بلاده المجلس الأوروبي، إلى جانب مندوبين أميركيين وروس كبار ونائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانكو فراتيني، إن الشركاء الثلاثة اتفقوا على "مجموعة من التوصيات الملموسة.

وذكر أن من بين هذه المقررات جعل الشرطة الدولية (الإنتربول) أشد فعالية لملاحقة الأشخاص الذين يستخدمون هويات مزورة، ومكافحة إنتاج الأفيون في أفغانستان والتصدي "لتجنيد شباب من قبل مجموعات إرهابية".

وبناء على اقتراح روسي ستتشكل لجنة من الخبراء لمتابعة التعاون بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا، كما أعلن فيكتور إيفانوف مستشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

أما وزير الأمن الداخلي الأميركي مايكل شيرتوف فأعلن أن هواجس بلاده بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 أصبحت هواجس الاتحاد الأوروبي وروسيا.

وأضاف أن "السيناريو الأسوأ" الذي يمكن تصوره هو هجوم نووي يشنه "إرهابيون"، مؤكدا أن المندوبين الأوروبيين والروس والأميركيين ناقشوا وسائل منع الإرهابيين من حيازة معدات تمكنهم من صنع "قنابل قذرة".

وقال إنه تم الاتفاق على إيجاد حل عالمي للتجارة غير الشرعية للمعدات النووية. و"الحاجة إلى تحسين شبكاتنا لأن الإرهابيين يحسنون شبكاتهم".

ولم يناقش المسؤولون متطلبات تأشيرة الدخول بين روسيا والاتحاد الأوروبي، الأمر الذي سيكون محور محادثات ثنائية تعقد في موسكو الشهر الجاري.

ويواصل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اليوم الخميس مشاورات تتضمن مسألة مشاركة بيانات ركاب الطائرات.

المصدر : وكالات