تقرير إسرائيلي يطالب باستقالة الحكومة لإخفاقها بحرب لبنان

الجيش الإسرائيلي انسحب من لبنان دون أن يحقق أهدافه (رويترز-أرشيف)

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم أن تقرير لجنة فينوغراد التي تحقق في أداء القيادة الإسرائيلية أثناء الحرب الأخيرة على لبنان، سيتضمن مطالبة حكومة إيهود أولمرت بالاستقالة بسبب إخفاقات الحرب.

وقال مصدر باللجنة لموقع الصحيفة الإسرائيلية على الإنترنت إن التقرير الذي سيصدر نهاية أبريل/ نيسان الحالي "سيشير إلى أنه باسم المسؤولية الوزارية التي كان يتوجب تحملها، كان على الحكومة الاستقالة بعد الحرب".

وأضاف أن "الخطأ الفظيع" الذي ارتكبته "لجنة أغرنات" التي حققت في إخفاقات حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973 "كان عندما قطعت رؤوس القيادة العسكرية فيما بقي أعضاء الحكومة في مناصبهم".

وأوضح المصدر أن "اللجنة ستكون قاسية جدا حيال المسؤولين عن الأحداث خلال الحرب الأخيرة".

يأتي ذلك بعد أن أصدرت المحكمة العليا الاثنين الماضي أمرا احترازيا يلزم "لجنة فينوغراد" بنشر إفادات أولمرت ووزير دفاعه عمير بيرتس ورئيس أركان الجيش المستقيل دان حالوتس حتى العاشر من الشهر الحالي.

كما أمهلت المحكمة اللجنة حتى التاريخ نفسه لتسويغ رفضها نشر الإفادات. وبررت لجنة فينوغراد رفضها نشر الإفادات بانتظار انتهاء عمل الرقابة العسكرية على شطب معلومات أمنية قد تلحق ضررا بأمن إسرائيل في حال نشرها.

وكان رئيس اللجنة القاضي المتقاعد إلياهو فينوغراد أوضح أخيراً أن التقرير الأولي سيتضمن استنتاجات شخصية ضد أولمرت وبيرتس وحالوتس.

المصدر : وكالات