مدريد تحذر من هجمات للقاعدة في إسبانيا وفرنسا

تفجيرات الجزائر والمغرب أثارت المخاوف في أوروبا (الفرنسية-أرشيف)

حذرت الاستخبارات الإسبانية من قيام تنظيم القاعدة بتنفيذ "عمليات إرهابية" في إسبانيا أو فرنسا في الأسابيع المقبلة، وتحديدا قبل انتهاء الانتخابات الرئاسية في فرنسا.

وقالت إذاعة "كادينا سير" القريبة من الحزب الاشتراكي الحاكم إن هذه المعلومات وردت في آخر تقرير استخباري حول أنشطة القاعدة، وضع إثر التفجيرات التي شهدتها الجزائر في 11 أبريل/نيسان، وأعلنت القاعدة مسؤوليتها عنها.

وتوقع التقرير الاستخباري وقوع هجوم في الـ27 من الشهر الجاري خلال الانتخابات المحلية في إسبانيا، أو خلال بطولة كأس أميركا لليخوت في فالنسيا (شرق) التي تنتهي في السابع من يوليو/تموز المقبل.

ورجحت المخابرات الإسبانية أن ينفذ تنظيم القاعدة هجماته في فرنسا قبل الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية المقررة في 6/5/2007.

يذكر أنه في وقت سابق من الشهر الحالي حذر كبير قضاة مكافحة الإرهاب من أن إسبانيا مهددة بعمليات "إرهابية" إثر الهجمات التي وقعت في المغرب والجزائر.

وقال القاضي الإسباني بالتسار غارثون إن جيبي سبتة ومليلية على الحدود مع المغرب معرضان لتهديد كبير.

وكان تنظيم القاعدة قد وجه تحذيرا لإسبانيا في البيان الذي أعلن فيه مسؤوليته عن الهجمات التي وقعت في المغرب والجزائر.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة