إسقاط التهم عن جندي أميركي متورط في مجزرة حديثة

r_An image taken from footage shot on November 19, 2005 shows bodies in a morgue after an incident in Haditha, about 140 miles (220 km) northwest of Baghdad.  U.S. Marines could face criminal charges, possibly including murder, for their involvement in the deaths of up to two dozen Iraqi civilians in Haditha last November, a defense officials said on May 26, 2006.


مجزرة حديثة كشفت ممارسات الجيش الأميركي في العراق (رويترز-أرشيف)

أعلن القضاء العسكري الأميركي وقف ملاحقة أحد عناصر مشاة البحرية الأربعة المتهمين بقتل 24 مدنيا عراقيا في بلدة حديثة غرب بغداد عام 2005.

ولم يوضح القضاء دواعي هذا القرار، لكن مسؤولا في المارينز أكد أن التهم الموجهة ضد الرقيب سانيك ديلا كروز أسقطت بسبب عدم كفاية الأدلة ضده.

ومازال ثلاثة من أفراد مشاة البحرية يحاكمون في هذه القضية، بالإضافة إلى أربعة آخرين متهمين بالإهمال في أداء الواجب حينما لم يبلغوا بصورة سليمة عن الحادث ولم يحققوا في الوفيات.

وتعود وقائع هذه القضية إلى 19 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2005 حين قتل جندي أميركي يشارك في دورية جراء قنبلة يدوية الصنع وضعت بجانب طريق في بلدة حديثة، على بعد 260 كلم غرب بغداد.

وقال محامو المارينز إن مسلحين مختبئين في منازل مدنيين بدؤوا إطلاق النار، مما أدى إلى اندلاع معركة.

لكن قرار الاتهام نفى وجود مسلحين، مؤكدا أن الجنود الأميركيين قتلوا العديد من المدنيين العراقيين ثأرا لرفيقهم.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة