كوريا الجنوبية تعتزم تعليق مساعداتها لجارتها الشمالية

صورة جوية لمفاعل يونغ بيون النووي الذي يقضي الاتفاق بإغلاقه (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحف محلية أن سول هددت بيونغ يانغ بتعليق مساعدات غذائية لها في إطار تصعيد الضغوط على كوريا الشمالية للوفاء بتعهداتها بنزع أسلحتها النووية بعد يوم من انتهاء مهلة الشهرين التي حددتها المفاوضات السداسية.

وذكرت صحيفة تشوسن إيلبو أن سول قد تجمد مساعدتها الغذائية التي تصل إلى أربعمائة ألف طن من الأرز هذه السنة ما لم تغلق بيونغ يانغ أبرز مفاعل نووي لديها وهو منشأة يونغ بيون الواقعة شمالي البلاد.

وانتهت يوم السبت المهلة التي قررتها المفاوضات السداسية بين الكوريتين والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا لإغلاق مفاعلات بيونغ يانغ النووية.

ووافقت كوريا الشمالية على إغلاق مفاعل يونغ بيون في إطار هذا الاتفاق الذي أمهلها ستين يوما، غير أن التنفيذ تأخر بسبب أزمة أرصدة بيونغ يانغ المجمدة في مصرف بانكو دلتا آشيا في ماكاو.

وأعلنت واشنطن مطلع الأسبوع الماضي أنه أفرج عن هذه الأموال المقدرة بـ25 مليون دولار، لكن تحويلها لم يتم لأسباب تقنية.

إعادة صياغة
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم إن سول ألغت أيضا عقودا مبدئية لشراء خمسين ألف طن من زيت الوقود الثقيل كانت كوريا الشمالية على وشك الحصول عليها مقابل بدء إغلاق مفاعلها الذي يعود إلى العهد السوفياتي.

وأضافت أن كوريا الجنوبية تعيد صياغة شروط شرائها النفط وشحنه إلى جارتها الشمالية.

وكان مسؤولون كوريون جنوبيون يعتزمون إعلان استئناف مساعدات الأرز إلى كوريا الشمالية -التي تعاني من نقص في المواد الغذائية- خلال اجتماع اقتصادي بين الكوريتين يبدأ غدا الثلاثاء وينتهي يوم السبت.

وعلقت كوريا الجنوبية مساعداتها الإنسانية المنتظمة لكوريا الشمالية العام الماضي ردا على تجربتها الصاروخية في يوليو/تموز وأولى تجاربها النووية في أكتوبر/تشرين الأول.

ومن المتوقع أن يعقد اجتماع نهاية الشهر بين الدول المشاركة في المحادثات السداسية لمناقشة الخطوات القادمة في الملف النووي الكوري الشمالي.

المصدر : وكالات