لوبن ينفي التحالف مع ساركوزي ورويال ترفض بايرو

ماري لوبن يرفض رئاسة نيكولا ساركوزي بسبب جذوره غير الفرنسية (الفرنسية)
نفى زعيم أقصى اليمين والمرشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية جان ماري لوبن وجود أي اتفاق أو محادثات مع مرشح اليمين نيكولا ساركوزي, مفندا بذلك ما تردد عن تقارب بين الجبهة الوطنية بزعامة لوبن وحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية بزعامة ساركوزي.
 
وأوضح لوبن في مقابلة مع صحيفة لوباريسيان، "قلت ببساطة إنه لا يوجد برأيي لدى ساركوزي ذلك المقت الشديد الذي يشعر به (الرئيس الفرنسي جاك) شيراك تجاهي, وانطلاقا من هذا التصريح بدأ التضخيم".
 
وقال لوبن إن ساركوزي أقل جدارة منه بتولي منصب رئيس الجمهورية الفرنسية وذلك بسبب أصول ساركوزي المجرية. وأضاف أن رئيس الجمهورية وبمعزل عن البرنامج الذي ينساه الناس غداة انتخابه، هو شخصية يجب أن تتوفر فيها عدد من الضمانات لجهة الارتباط بالوطن الذي يتعين عليه تمثيله".
 
رويال وبايرو
من جهة أخرى وفي المعسكر المقابل دعا الوزير الاشتراكي الأسبق برنار كوشنار إلى تحالف بين المرشحة الاشتراكية سيغولين رويال ومرشح الوسط فرانسوا بايرو, وذلك بعد إطلاق رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق ميشال روكار الجمعة هذه الفكرة التي رفضتها رويال وأشاد بها بايرو.
 
واعتبرت رويال أن الناخبين الفرنسيين سيبعثون بإشارة جريئة إلى العالم بجعلها أول رئيسة لفرنسا الشهر المقبل.
 
وقالت في مقابلة مع صحيفة جورنال دي ديمانش الأسبوعية إن الناخبين يواجهون خيارا بين رؤيتها الشاملة لفرنسا وبين بديل مثير للخلافات يطرحه المرشح اليميني نيكولا ساركوزي الذي يتصدر استطلاعات الرأي.
 
في هذه الأثناء دعا اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا المسلمين الفرنسيين إلى الانفتاح على الحياة العامة, خاصة من خلال التصويت في الانتخابات الرئاسية, كما دعا المجتمع الفرنسي إلى احترام التعبير الديني. 
 
ويعد هذا التجمع السنوي الذي ينتهي اليوم أبرز تجمعات المسلمين في أوروبا.


المصدر : وكالات