النيجيريون ينتخبون اليوم حكام ولاياتهم الـ36

 50 حزبا تقدم مرشحيها لاختيار حكام الولايات وبرلماناتها (رويترز-أرشيف)

يتوجه النيجيريون إلى صناديق الاقتراع اليوم السبت لاختيار حكام الولايات الـ36 في البلاد وأعضاء برلماناتهم المحلية قبل الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي ستجري على المستوى الوطني يوم 21 من الشهر الحالي.

ويشارك في هذه الانتخابات 61.5 مليون ناخب من أصل 140 مليون نسمة، والتي من المؤمل أن تعطي مؤشرا للمتوقع من انتخابات الرئاسة بأكبر دول أفريقيا من حيث عدد السكان وأكبر منتج للنفط بالقارة بعد ذلك بأسبوع.

وأعلنت اللجنة الانتخابية الوطنية أن خمسين حزبا سياسيا سجلت رسميا بهذا الأسبوع الانتخابي الكبير، وقررت اللجنة إقامة 120 ألف مركز انتخابي بجميع أنحاء البلاد حيث يجري التصويت بالاقتراع السري. وينتخب الحكام لولاية تمتد أربع سنوات.

ويهيمن حزب ديمقراطية الشعب الحاكم حاليا على 28 من الولايات 36 بالاتحاد، ويأمل بالفوز في لاغوس أهم هذه الولايات سياسيا واقتصاديا والتي تسيطر عليها المعارضة.

ويراقب هذه الانتخابات مندوبون من الاتحاد الأوروبي بقيادة النائب الأوروبي الهولندي ماكس فان دن برغ.

أولوسيغون أوباسانجو حذر من أعمال العنف خلال الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
وكشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه خلال الأسبوع الجاري أن 30% من النيجيريين يرون أن الفساد يشكل عاملا مهما بهذه الانتخابات، بينما أكد 19% من الناخبين أن المرشحين لا تهمهم سوى مصالحهم الشخصية.

أوباسانجو يحذر
وقد حذر الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو أمس الجمعة من أن حكومته ستعاقب كل من تسول له نفسه ارتكاب أعمال عنف خلال الانتخابات.

وأضاف أن اللجنة الانتخابية المستقلة ستتخذ كافة الإجراءات بهدف نشر النتائج المدققة "وسيعاقب بحزم كل من ينشر نتائج خاطئة لتضليل السكان".

وأعلنت الحكومة يومي الخميس والجمعة عطلة لإعطاء الوقت للذين ينبغي عليهم الانتقال للتصويت، كما أوضح الرئيس النيجيري.

وحث أوباسانجو مواطنيه على تفادي التنقل ليلا والعدول عن أي نشاط ليلي خلال فترة الانتخابات إلا في حالات الضرورة القصوى.

وقتل أكثر من 100 شخص في الأشهر التي سبقت الانتخابات منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بحسب تقرير حديث لمنظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية والتي تتخذ من نيويورك مقرا لها.

المصدر : وكالات