السلطات الروسية تتصدى لمظاهرة للمعارضة وتعتقل منظميها

Interior troops soldiers prevent demonstrators marching towards the Kremlin in downtown Moscow, 08 April 2006. Over 1,000 people gathered as part of protests in several

اعتقلت الشرطة الروسية زعيم المعارضة وبطل الشطرنج العالمي السابق غاري كاسباروف أثناء مظاهرة غير مصرح لها للاحتجاج على سياسات الرئيس فلاديمير بوتين.

وكان ائتلاف (روسيا الأخرى) المعارض دعا لـ "مسيرة السخط" في ساحة بوشكين القريبة من الكرملين للاحتجاج على ما سماه تفكيك الديمقراطية بالبلاد في ظل نظام الرئيس بوتين.

وقال كاسباروف إن الشرطة اعتقلته مع العديد من قيادات المنظمات الروسية الشابة المعارضة للحكومة فضلا عن مجموعة من المواطنين "رغم عدم مخالفتهم القانون".

ويحظى ائتلاف روسيا الذي يتزعمه كاسباروف ورئيس الوزراء السابق ميخايل كاسيانوف بتأثير ضعيف في البلاد مقارنة بتأييد الأغلبية العظمى من الروس لبوتين.

من جهتهم حذر أنصار الكرملين من أعمال عنف قد تقع خلال المسيرة، واتهموا الائتلاف المعارض بمحاولة إحباط الاستقرار بدعم خارجي قبل انتخابات الرئاسة المقررة العام المقبل وهو الموعد الذي يقول بوتين إنه سيتقاعد فيه.

وتأتي هذه المظاهرة عقب تصريحات الملياردير الروسي بوريس بيريزوفسكي من منفاه في لندن قال فيها إنه يخطط "لثورة" في روسيا.

وتحسبا لحدوث أعمال شغب نشرت الشرطة نحو 2500 من عناصرها بساحة بوشكين، وساندتها 20 شاحنة عسكرية تقل كل منها نحو 30 جنديا من قوات الداخلية على الأرصفة فيما وصلت حافلات تقل مئات من القوات شبه العسكرية المجهزة بأدوات مكافحة الشغب.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة