رئيس نيجيريا يعلن إجراءات أمنية استثنائية أثناء الانتخابات

أولوسيغون أوباسانجو دعا النيجيريين إلى لزوم بيوتهم ليلا أيام الانتخابات (رويترز-أرشيف)

أعلن الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو إجراءات أمنية استثنائية أثناء الانتخابات التي ستشهدها البلاد ابتداء من يوم غد السبت.

ودعا أوباسانجو مواطني بلاده إلى أن يقصروا حركتهم طيلة أيام الانتخابات على قضاء أغراضهم الأساسية ويلزموا بيوتهم ليلا.

وقال في خطاب بثه التلفزيون النيجيري إن "اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات هي وحدها المخولة بإعلان نتائج الاقتراع".

وكانت جماعات حقوقية حذرت من احتمالات وقوع أعمال عنف قبيل الانتخابات، كما أبدت تخوفها من حدوث عمليات تزوير لمصلحة المرشح عمرو بارادوا الذي تقول إنه يحظى بدعم أوباسانجو.

وأضاف الرئيس النيجيري أن "أي جهة أخرى تعلن أي نتائج بهدف تضليل المواطنين وإحداث البلبلة والتشويش على مسلسل الانتخابات سنواجهها بحزم".

أسبوع انتخابي
وينتخب النيجيريون غدا حكام الولايات الفدرالية الـ36 في البلاد وأعضاء برلماناتهم المحلية. وينتظر أن تجرى الانتخابات التشريعية والرئاسية على المستوى الوطني يوم 21 أبريل/نيسان الجاري.

وأعلنت لجنة الانتخابات أن 50 حزبا سياسيا سيتنافسون خلال هذا الأسبوع الانتخابي، وأن الاقتراع السري سيجرى في 120 ألف مركز انتخابي بجميع أنحاء البلاد.

ويهيمن حزب ديمقراطية الشعب الحاكم حاليا على 28 من ولايات نيجيريا البالغ عدد سكانها 140 مليون نسمة.

ويأمل الحزب الحاكم في الفوز بلاغوس، أهم هذه الولايات سياسيا واقتصاديا والتي تسيطر عليها المعارضة حاليا.

انتخابات نيجيريا يتنافس فيها 50 حزبا سياسيا (رويترز-أرشيف)
مراقبون دوليون
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك دعا إلى السماح للمراقبين المحليين والدوليين بالوصول إلى مراكز الاقتراع.

ودعا في بيان "جميع الأطراف إلى الامتناع عن القيام بأعمال عنف وممارسة حقها بطريقة مسؤولة وفي إطار احترام القانون".

وبدورها أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في نيجيريا أنها ستنشر أزيد من 150 مراقبا في البلاد للإشراف على سير الاقتراع.

وأوضحت البعثة أن حوالي 60 مراقبا "سيعملون على مدى قصير" وصلوا إلى نيجيريا للانضمام إلى 60 آخرين "يعملون على مدى طويل" يوجدون في البلاد منذ 25 مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات