الناتو يبحث إرسال 3400 عسكري لتدريب القوات الأفغانية

جنود إيساف بمكان هجوم انتحاري قرب قندهار أودى بحياة اثنين من أفرادها (الفرنسية-أرشيف)

قال حلف شمال الأطلسي إنه يبحث عن 3400 عسكري لتدريب الشرطة والجيش الأفغانيين, في خطة اعترف وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس بأنها لن تكون سهلة.
 
وأوضح غيتس بعد اجتماع في كيبك الكندية ضم الدول التي تحتفظ بقوات جنوب أفغانستان أن الجيش الأميركي سيتكفل بنحو ألف من المدربين من التعزيزات التي ينوي إرسالها, لكنه قال إنه سيكون من الصعب إيجادهم.
 
وبحث اجتماع كيبك كيفية تنسيق الدول السبع -وهي بالإضافة إلى الولايات المتحدة: كندا وبريطانيا وأستراليا وهولندا والدانمارك ورومانيا- جهودها العسكرية والمدنية بما فيها إعادة الإعمار.
 
وخلفت المعارك بأفغانستان نحو ألف قتيل منذ بداية العام الحالي, فيما سجل الأسبوع الحالي أحد أثقل الخسائر بالنسبة للقوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) التي فقدت 11 من جنودها منذ الأحد الماضي بينهم جنديان سقطا أمس في انفجارين شرق البلاد.
 
مروحية
من جهة أخرى قالت القوات الخاصة الأميركية إنها أنقذت خمسة متعاقدين مدنيين نزلت مروحيتهم اضطراريا في إقليم غزني جنوب شرق أفغانستان, وقتلت ثلاثة من طالبان حاولوا مهاجمتهم.
 
وكانت حركة طالبان أعلنت إسقاط مروحية في غزني دون أن تقدم دليلا يدعم ما ذكرت.
 
وقال متحدث باسم حاكم زابل إن 35 من طالبان قتلوا في مواجهات جرت بالولاية، بعد غارة على مقاتلي الحركة أعقبت كمينا نصبوه لقوة أفغانية في منطقة شاه جوي على طريق كابل وقندهار.
 
كما ذكر مراسل الجزيرة نقلا عن شهود عيان أن مدنيين قتلوا في قصف جوي على بلدة سرام قلعة بولاية هلمند جنوبي البلاد، في حين قال قائد ميداني من طالبان إن مقاتلي الحركة دمروا ثلاث عربات تابعة للناتو في اشتباكات عنيفة بالمنطقة.
المصدر : الجزيرة + وكالات