مقتل جنديين كنديين والناتو يبحث دعم قواته بأفغانستان

القوات الكندية خسرت خلال أسبوع واحد ثمانية جنود في مواجهات مع طالبان (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع الكندية أن جنديين كنديين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق على بعد حوالي 38 كلم غربي مدينة قندهار جنوب أفغانستان.
 
وقالت الوزارة إن الجنديين قتلا أمس الأربعاء بعد ثلاثة أيام من مقتل ستة جنود كنديين عندما ارتطمت مركبتهم المدرعة بعبوة ناسفة ضخمة ليرتفع بذلك عدد قتلى كندا من العسكريين إلى 53 جنديا منذ نشر قواتها بأفغانستان.
 
وفي تطور آخر قتل 17 عنصرا من طالبان في مواجهة جديدة مع قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة والجيش الأفغاني بولاية هلمند جنوبي أفغانستان. وأوضح التحالف في بيان أمس أن طائرة للتحالف استدعيت لمساعدة القوات البرية فأغارت على مواقع طالبان، مما أدى إلى تدمير المبنى الذي كان عناصر الحركة متحصنين فيه.
 
كما قتل أربعة آخرون من طالبان جراء انفجار لغم كانوا يضعونه في ولاية غازني الجنوبية حسبما أفادته مصادر رسمية وقوات التحالف الدولي.
 
من جهة أخرى جرح ثمانية مدنيين أفغان في هجوم انتحاري استهدف قافلة لحلف الأطلسي قرب قندهار جنوبي البلاد. وقال مصدر من الشرطة المحلية في تصريح صحفي "إنه اعتداء انتحاري تسبب في جرح ثمانية مدنيين".
 
غيتس يدعو دول حلف الناتو لإرسال المزيد من قواتها لأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
اجتماع الناتو
المواجهات الصعبة التي تخوضها قوات حلف الناتو العاملة في أفغانستان دفعت وزراء دفاع الحلف إلى اجتماع يعقد اليوم الخميس في مقاطعة كيوبيك الكندية لمناقشة سبل دعم قواتهم في هذا البلد قبل فصل الصيف حيث يتوقع قادة ميدانيون في الحلف زيادة هجمات طالبان.
 
وقال مسؤول أميركي من طاقم وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إن الوزير سيحث دول الحلف على سرعة تقديم الدعم اللوجيستي لنحو 35 ألف جندي من الناتو يخدمون في أفغانستان.
 
وفي رده على سؤال حول ما يمكن أن تقدمه الولايات المتحدة إلى جانب قوات دول الحلف، أكد المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن واشنطن لن تقدم أي شيء.
 
تجدر الإشارة إلى أن قيادة قوات الحلف في أفغانستان تذكر منذ شهور حاجتها إلى قوات إضافية فضلا عن إمداد من العتاد العسكري، وتبدي واشنطن حالة من الإحباط لعدم تجاوب دول الحلف مع مطالب دعم إضافي.
المصدر : وكالات