لقاء طرفي أزمة أوكرانيا والدوما يشكك بدستورية حل البرلمان

يوتشينكو ويانكوفيتش في اجتماع سابق بشأن الخلاف مع البرلمان (رويترز)
 
يبحث الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو الموالي للغرب مع خصمه الموالي لروسيا رئيس الوزراء فيكتور يانكوفيتش الأزمة السياسية بالبلاد إثر قرار الأول حل البرلمان.
 
ولم يشر مكتب رئيس البلاد إلى تفاصيل أخرى عن اللقاء، وكان يوتشينكو أعلن في الثاني من أبريل/نيسان الجاري حل البرلمان بعد أشهر من  النزاع مع الائتلاف الحكومي بقيادة يانكوفيتش.
 
ورفض الائتلاف قرار حل البرلمان طالبا تدخل المحكمة الدستورية لبت هذه المسألة.
 
وفي السياق أعلنت الدستورية في بيان أنها  ستبدأ الأربعاء دراسة شرعية المرسوم الرئاسي بحل البرلمان الذي يعارضه التحالف  الحكومي.
 
انتهاك للدستور
وفي تطور آخر على خلفية تلك الأزمة، اعتبر رئيس البرلمان الروسي (الدوما) أن حل نظيره الأوكراني 'انتهاك' للدستور.
 
وقال الدوما بوريس غريزلوف "إن قرار الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو بحل البرلمان انتهاك للدستور".

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) عن غريزلوف قوله "نعتقد أن قرار الرئيس يوتشينكو بحل البرلمان غير دستوري ونعتبر إعلان حالة الطوارئ في البلاد غير مقبول كذلك".
 
البرلمان الأوكراني (الجزيرة نت ـ أرشيف)
وأشار غريزلوف إلى أنه ناقش أمس الاثنين مع نظيره الأوكراني ألكسندر موروز
الدعم الذي بإمكان الدوما أن يقدمه.

وأوضح أنه من المتوقع أن يقوم وفد من مجلس الدوما بزيارة أوكرانيا الأيام القريبة المقبلة بغية "المشاركة كوسطاء ومراقبين من أجل تسوية الأزمة السياسة في البلاد".
 
طلب البرلمان
وطالب برلمان أوكرانيا -الذي تسيطر عليه غالبية موالية لروسيا- المجتمع الدولي بإرسال مراقبين ووسطاء للمساعدة في أزمته مع رئيس البلاد.
 
كما دعا رؤساء وحكومات وبرلمانات الدول الأوروبية لضمان أمن البلاد، بإرسال ممثلين للمساعدة في حل الأزمة الدستورية الأخيرة المتمثلة بقرار يوتشينكو حل البرلمان والدعوة لانتخابات جديدة.
 
كما اتهم النواب الرئيس الأوكراني بالضغط على المحكمة الدستورية التي ستقوم بالبت في صحة مرسومه بحل البرلمان.
 
وجاء في القرار الذي صدر بموافقة 258 نائبا من أصل 450، أن "الرئيس يمارس ضغوطا لا مثيل لها على قضاة المحكمة بالالتقاء بهم".
 
وأظهر آخر استطلاعات الرأي أنه إذا أجريت الانتخابات البرلمانية بالوقت الحالي فسيفوز حزب الأقاليم بزعامة يانكوفيتش، تليه الكتلة البرلمانية المؤيدة لرئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو -التي أقيلت عام 2005 إثر خلافات مع الرئيس- ثم يأتي ثالثا حزب يوتشينكو.
المصدر : وكالات