أوباما يرفض الترشح نائبا لهيلاري كلينتون

أوباما أول سياسي من أصل أفريقي يترشح للرئاسة (رويترز)

أعلن السناتور الأميركي باراك أوباما أنه لن يقبل الترشح لغير منصب الرئيس بانتخابات الرئاسة المقبلة.

وقال أوباما -الذي يأمل بترشيح نفسه عن الحزب الديمقراطي- في برنامج تلفزيوني تبثه شبكة CBS "إن المرء لا يخوض الانتخابات كمرشح في المنصب الثاني" نافيا بذلك ما تردد من أنه سيقبل منصب نائب الرئيس فيما تترشح هيلاري كلينتون لمنصب الرئيس.

وكان أوباما تمكن الأسبوع الماضي من جمع 25 مليون دولار هذا العام، وهو مبلغ يماثل ما جمعته هيلاري كلينتون، مما يعزز جهوده للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.

وما جمعه أوباما أقل بمليون دولار فقط عما جمعته هيلاري، رغم شبكة جمع التبرعات الضخمة التي طورتها من خلال حملات مجلس الشيوخ وجهود زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون.

وكانت استطلاعات رأي أظهرت تقدم هيلاري التي تمثل ولاية نيويورك حيث فازت بتأييد نسبة 41% من الديمقراطيين، فيما حصل أوباما رغم عدم ترشحه بشكل رسمي حينها على 17% مما وضعه في الترتيب الثاني.

ويعد أوباما (45 عاما) أول سياسي من أصل أفريقي يتمتع بفرص مهمة لتمثيل أحد الحزبين الكبيرين بالسباق إلى البيت الأبيض رغم خبرته القصيرة بالسياسة، إذ أنه أمضى ثماني سنوات عضوا بالجمعية العامة لولاية إيلينوي قبل أن ينتخب لعضوية الشيوخ عام 2004.

وتعهد أوباما -الذي يعتبر أن طريقة صنع السياسة بواشنطن يجب أن تتغير- بإنهاء الحرب في العراق، والتغلب على الانقسام الحزبي الذي عطل التقدم في واشنطن بشأن قضايا تتراوح من الطاقة حتى الرعاية الصحية.

المصدر : رويترز