الصين تعترض على خطط أميركية لبيع صواريخ لتايوان

الجانب الصيني أثار قضية مبيعات الأسلحة في اللقاء مع نيغروبونتي (الفرنسية)
اعترضت الصين على خطط أميركية لتزويد تايوان بأكثر من 400 صاروخ، وطالبت واشنطن بعدم إرسال إشارات خاطئة إلى حكومة تايبيه تفهم على أنها دعم لمطالبها بالاستقلال.

وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية أن يانغ جيتشي نائب وزير الخارجية الصيني طرح مسألة مبيعات الأسلحة الأميركية لتايوان أثناء محادثات في بكين مع نظيره الأميركي الجديد جون نيغروبونتي.

وقالت إن "يانغ طلب من الجانب الأميركي التمسك بالتزاماته والتوقف عن بيع أسلحة إلى تايوان، وعدم إرسال أي إشارة خاطئة إلى قوى الاستقلال التايوانية والمشاركة في صون السلم والاستقرار عبر مضيق تايوان".

وكان نيغروبونتي اجتمع في وقت سابق اليوم مع وزير الخارجية الصيني لي تشاوشينغ، ومن المقرر أن يعقد مؤتمرا صحفيا في بكين لاحقا.

وتواردت الخميس الماضي أنباء في تايوان عن أن الولايات المتحدة تبحث بيع 443 صاروخا بقيمة 421 مليون دولار لدعم دفاعات الجزيرة ضد الصين التي تعتبرها جزءا لا يتجزأ منها.

وتأتي زيارة المسؤول الأميركي للصين في إطار جولة شملت اليابان وستقوده أيضا إلى كوريا الجنوبية، في أول جولة خارجية له منذ تعيين الرئيس الأميركي جورج بوش له في منصبه الجديد بعدما كان سفيرا لدى الأمم المتحدة.

ومن المقرر أن يناقش نيغروبونتي عددا من "القضايا الثنائية والإستراتيجية مع نظرائه في البلدان الثلاثة، بما في ذلك العراق وإيران وأفغانستان والمسألة النووية الكورية الشمالية والأمن الإقليمي والحرب على الإرهاب والتجارة" بحسب ما أوردته وزارة الخارجية الأميركية.

المصدر : الألمانية