تقرير صارم ضد حكومة أولمرت بشأن الحرب على لبنان

أكثر من أربعة آلاف صاروخ سقطت على منطقة شمالي إسرائيل (الفرنسية) 

أفادت الإذاعة الإسرائيلية اليوم بأن مراقب الدولة سيرفع الثلاثاء المقبل تقريرا قالت إنه صارم جدا بشأن طريقة تصرف حكومة تل أبيب مع سكان شمالي إسرائيل خلال الحرب على لبنان.
 
وقالت الإذاعة إن ميشا ليندنشتراوس سيعرض استنتاجاته الأساسية في هذا التقرير على لجنة برلمانية كلفته إجراء التحقيق. والتقرير نتيجة تحقيق طويل عن الإجراءات التي اتخذتها حكومة رئيس الوزراء إيهود أولمرت بشأن سكان شمالي إسرائيل قبل وخلال وبعد الحرب التي شنتاها الأخيرة لأكثر من شهر على لبنان الصيف الماضي.
 
وذكرت الإذاعة أن أولمرت رفض الرد على دعوة ليندنشتراوس الذي كان يريد مساءلته بشأن هذه القضايا في إطار التحقيق. وأرسل مراقب الدولة حينها أسئلته كتابيا لكن أولمرت لم يرد بعد عليها, حسب الإذاعة.
 
يذكر أن أكثر من أربعة آلاف صاروخ أطلقها حزب الله سقطت في شمالي إسرائيل خلال الحرب (12 يوليو/تموز إلى 14 أغسطس/آب 2006), واضطر أكثر من مليون إسرائيلي للبقاء في الملاجئ فيما لم يحسم الجيش القرار على الأرض.
 
وكان ليندنشتراوس أعلن بداية سبتمبر/أيلول الماضي أن التحقيق الذي يجريه في 35 بلدية شمالي إسرائيل يتناول كيفية عمل أجهزة الإسعاف والإطفاء والشرطة، إضافة إلى البيئة وتخزين المواد الخطيرة والتخلص منها وإعداد الملاجئ.
 
وتتولى لجنة تحقيق حكومية النظر في إخفاقات الحرب على لبنان بعدما شكلت في سبتمبر/أيلول الماضي إثر ضغط كبير مارسه الرأي العام, وتظاهر آلاف المحاربين القدامى الذين قاتلوا في لبنان مطالبين باستقالة أولمرت ووزير الدفاع عمير بيرتس ورئيس الأركان السابق دان حالوتس الذي استقال في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
أنهت هذه اللجنة الاستماع إلى المسؤولين السياسيين والعسكريين باستجواب طويل لرئيس الوزراء، على أن تقدم خلاصاتها الأولية خلال الأسابيع المقبلة. ووحده حالوتس استبق ما توصلت إليه اللجنة عبر تقديم استقالته يوم 17 يناير/كانون الثاني الماضي.
المصدر : وكالات