سلطات باكستان تبرم اتفاقا مع المسلحين بوزيرستان

الاشتباكات بين الجيش الباكستاني والمسلحين بوزيرستان خلفت 160 قتيلا (الفرنسية)
أبرم مسلحون باكستانيون يعتقد موالاتهم لحركة طالبان اتفاقا مع السلطات وزعماء القبائل في الحدود مع أفغانستان بعد معارك اندلعت الأسبوع الجاري خلفت عشرات القتلى.

وقال مسؤولون محليون إن الاتفاق ينص على التزام المسلحين بعدم المس بالأمن في حين تلتزم السلطات بعدم التدخل إلا عبر زعماء القبائل. ويشبه الاتفاق الجديد اتفاقات مبرمة خلال العامين الماضيين في إقليم وزيرستان.

وأوضح المسؤولون أن الاتفاق أبرم في مدينة خار أكبر مدينة بمنطقة باجور القبلية خلال اجتماع شارك فيه نحو 700 شخص من ناشطين وزعماء قبائل ورجال دين ونواب ومسؤولين رسميين.

وكانت المعارك اندلعت الاثنين الماضي بين مقاتلين يعتقد أنهم من القاعدة ومتطوعين محليين لدى صدور قرار من قبائل منطقة جنوب وزيرستان بنزع سلاح الأجانب.

وقال حاكم الولاية الحدودية الشمالية الغربية علي محمد جان أوراكزاي إن المعارك أسفرت عن مقتل 160 شخصا, موضحا أن بين القتلى 130 أوزبكيا وشيشانيا ونحو ثلاثين ناشطا محليا. وأضاف أن 62 ناشطا أجنبيا اعتقلوا بينهم أوزبك وشيشان وجنسيات أخرى.

وكان وزير الداخلية الباكستاني أفتاب شرباو قال في وقت سابق إن منطقة القبائل سئمت من الوضع, موضحا أن التطورات الأخيرة تشير إلى "أنهم يريدون التخلص من هؤلاء الأجانب الذين لا يجلبون سوى المشاكل".
المصدر : وكالات