قتلى وجرحى بمعارك بين الجيش ومتمردي التاميل

القوات السريلانكية توغلت داخل مناطق يسيطر عليها المتمردون (الفرنسية-أرشيف)
اعترف الجيش السريلانكي بمقتل ثلاثة من جنوده، وقال إن 20 من متمردي نمور التاميل قتلوا في معركة نشبت بين الطرفين بشمال غرب البلاد اليوم الجمعة.

وقال متحدث باسم الجيش إن جبهة نمور تحرير التاميل قصفت القوات السريلانكية بقذائف المورتر مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود وجرح أربعة، وأضاف "قمنا بالرد لتحييدهم وشاهدنا أكثر من 20 جثة لمقاتلي النمور".

وقال المتمردون في وقت سابق إنهم يخوضون معارك عنيفة بالمدفعية ضد المئات من أفراد الجيش الذين دخلوا مناطق يسيطر عليها التاميل في مانار، ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المتمردين بشأن عدد القتلى.

وأضاف متحدث العسكري باسم المتمردين من كيلينوتشيتشي المعقل الشمالي لنمور التاميل "دخلت فرقة من قوات الجيش إلى مناطق من مقاطعة مانار واحتجزت 120 أسرة في إحدى القرى كدروع بشرية وأطلقت النار علينا".

ووقع القتال على بعد كيلومترين داخل الحدود التي يسيطر عليها المتمردون.

ويتواصل كذلك القتال في شرق البلاد حيث طردت القوات الحكومية المتمردين من منطقة مساحتها 600 كلم مربع في إطار حملة للقضاء عليهم عسكريا.

ومعارك اليوم الجمعة هي الأحدث في سلسلة طويلة من الاشتباكات البرية والبحرية قتل خلالها نحو أربعة آلاف من قوات الجيش والمتمردين ومن المدنيين خلال الشهور الخمسة عشر الماضية.

ورغم اتفاق وقف إطلاق النار المبرم في فبراير/شباط 2002، لا تزال سريلانكا تشهد معارك يومية.

ويطالب نمور تحرير إيلام تاميل منذ نحو ربع قرن باستقلال المناطق الشمالية الشرقية من سريلانكا التي ينتمي غالبية سكانها إلى التاميل. وقد قتل أكثر من ستين ألف شخص منذ اندلاع التمرد.

المصدر : وكالات