عـاجـل: الخارجية الليبية: الخطة المقترحة من الاتحاد الأوروبي لحظر تدفق الأسلحة لليبيا ستفشل خاصة بالمنطقة الشرقية

روسيا تنكس الأعلام حدادا على ضحايا ثلاث كوارث

انفجار منجم الفحم أسوأ كارثة
في روسيا منذ العام 1991
(رويترز-أرشيف)
نكست روسيا الأعلام في كل أنحاء البلاد اليوم وألغت البرامج الترفيهية معلنة الحداد على ضحايا ثلاث كوارث قتل فيها 176 شخصا على الأقل.

 

وأصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما بإعلان الحداد لمدة يوم بعد حريق بمنجم فحم في سيبيريا أمس الثلاثاء أدى إلى مقتل 107 أشخاص على الأقل، وحريق آخر في دار للمسنين قرب البحر الأسود مساء الاثنين أسفر عن مقتل 61، وحادث سقوط طائرة يوم السبت الماضي قتل فيه ستة أشخاص.

 

وقال عمال إغاثة إنه ليس لديهم أمل يذكر في العثور على ناجين آخرين بعد يومين من انفجار غاز هائل اجتاح أنفاق منجم أوليانوفسكايا تحت الأرض.

 

وأكد المسؤول المحلي بوزارة الطوارئ فلاديمير بيرجوفسكي أن "أكبر مشكلة هي تحديد هويات الضحايا".

 

وأضاف أنه من الصعب حقا تحديد هوية غالبية أصحاب جثث حادث المنجم لأنها شوهت بدرجة بالغة في الانفجار"، مؤكدا أنه تم تحديد هوية 25 جثة فقط وتم تسليم ثلاثة للدفن.

 

وأعلنت السلطات الحداد لمدة ثلاثة أيام في الإقليم ابتداء من 22 حتى 24 مارس/ آذار الجاري على أثر هذا الانفجار الذي يعد أسوأ كارثة في روسيا منذ العام 1991.

 

وقالت وزارة الحالات الطارئة إنها تمكنت من إخراج 93 شخصا أحياء من المنجم الذي افتتح عام 2002 ويقع في مدينة نوفوكونزتسك بمنطقة كيموروفو الواقعة على بعد نحو ثلاثة آلاف كليومتر من موسكو.

 

ووقع الانفجار الذي تلاه حريق عندما كان مهندس بريطاني يجري عملية تقدير لاحتياطات الفحم, حسب وكالة إيتارتاس.

 

أما حريق دار المسنين فقد وقع في قرية كاميشيفاتسكايا بمنطقة القوقاز جنوب روسيا.

 

وقالت وزارة الدفاع المدني إن ارتفاع عدد القتلى مرده عدم مراعاة قواعد الحماية من الحريق في الدار، وبطء الحارس في التحرك عقب سماعه أجهزة الإنذار ضد الحريق، إضافة إلى بعد مكان الحريق عن مركز الإطفاء.

المصدر : وكالات