وزراء بيئة الثماني يناقشون مشاكل تغير المناخ

 
ناقش وزراء بيئة مجموعة الثماني للدول الصناعية اليوم طلب إجراء دراسة مفصلة للتكلفة الاقتصادية لخسائر التنوع الحيوي، بالإضافة إلى لائحة مفصلة لخسائر الحياة الحيوانية والغابات والنباتات.
 
واجتمع الوزراء مع نظرائهم من خمس دول نامية كبيرة في بوتسدام جنوب غرب العاصمة الألمانية برلين لبحث قضية التغير في مناخ الأرض.
 
وكان وزراء مجموعة الثماني قد ناقشوا أمس التنوع الحيوي وانقراض بعض الأنواع مع وزراء بيئة البرازيل والصين والهند والمكسيك وجنوب أفريقيا.
 
تحذير
وبهذا الخصوص حذر كلاوس توبفر وزير البيئة الألماني السابق ومدير اللجنة التنفيذية لبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، من الحملات المتعجلة وغير المنظمة في مواجهة التغيرات المناخية.
 

"
توبفر اعتبر أن الاقتراحات الكثيرة وغير المنسقة
تؤدي إلى بلبلة الناس، مطالبا بضرورة إيجاد إستراتيجية موحدة  تراعي بالتفصيل جميع النواحي المتعلقة بالتغيرات المناخية
"

وقال توبفر في تصريح لصحيفة ألمانية إن الاقتراحات الكثيرة وغير المنسقة تؤدي إلى "بلبلة الناس"، مطالبا بضرورة إيجاد إستراتيجية موحدة تراعي بالتفصيل جميع النواحي المتعلقة بالتغيرات المناخية.
 
وكان رئيس رابطة المزارعين الألمان غيرد زوننلايتر رفض اقتراح بعض الخبراء الألمان خفض استهلاك اللحوم لمواجهة التغيرات المناخية، قائلا إن "مثل هذه الاقتراحات الفردية لا مكان لها هنا".
 
آفاق جديدة
من جهته قال وزير البيئة البريطاني ديفد ميليباند إن "المحادثات فتحت حقا آفاقا جديدة"، معتبرا طرح مواضيع تراجع الغطاء الغابي والتأقلم مع تغير المناخ والتلوث شيء هام للغاية.
 
يذكر أن محادثات تغير المناخ ستجرى في جزيرة بالي الإندونيسية بين يومي 3 و14 ديسمبر/ كانون الأول المقبل في إطار مشروع معاهدة الأمم المتحدة لتغير المناخ.
المصدر : وكالات