الإفراج عن الأوروبيين الخمسة المخطوفين بإثيوبيا

الشرطة الإثيوبية قالت إنها تعرفت على الخاطفين (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت أن الأوروبيين الخمسة الذين خطفوا في إثيوبيا مطلع الشهر الجاري أفرج عنهم اليوم الثلاثاء.

وقالت بيكيت إن البريطانيين الثلاثة والمرأتين الفرنسية والإيطالية وصلوا جميعا إلى السفارة البريطانية في أسمرا بعدما تم تسليمهم للسلطات الإريترية، مؤكدة أنهم في وضع صحي جيد.

وأوضحت أن الخمسة -وهم جميعا يعملون أو مرتبطون بالسفارة البريطانية في أديس أبابا- تعرضوا لهجوم من قبل مسلحين بينما كانوا في رحلة بإقليم عفار شمال شرق إثيوبيا، مشيرة إلى أن السلطات الإريترية لعبت دورا في إطلاق سراحهم.

وفيما يتعلق بالإثيوبيين الثمانية الذين كانوا يرافقون الأوروبيين الخمسة، نوهت بيكيت إلى أن مصيرهم ما زال مجهولا.

ونفت إريتريا معلومات مفادها أن المسلحين نقلوا الرهائن الإثيوبيين إلى أراضيها.

وكانت الشرطة الاتحادية الإثيوبية قد أكدت قبل ثلاثة أيام أنها تعرفت على خاطفي الأوروبيين الخمسة. ورفضت إثيوبيا اتهام جارتها إريتريا باختطاف الأوروبيين، فيما ترددت أنباء عن وصول قوات بريطانية وأخرى فرنسية إلى إثيوبيا للمساعدة في تحرير الرهائن.

المصدر : وكالات