مقتل فتاة مسلمة ومسن بوذي جنوبي تايلند

جنوب تايلند يشهد منذ ثلاث سنوات هجمات تستهدف قوات الأمن (الفرنسية-أرشيف)
قتلت قوات الأمن التايلندية فتاة مسلمة فيما لقي رجل بوذي مصرعه وجرح عدد آخر في هجمات متفرقة جنوبي البلاد.
 
وقالت الشرطة إنها قتلت الفتاة البالغة من العمر 15 سنة في وقت مبكر من صباح اليوم للاشتباه في انتمائها لجماعة إسلامية مسلحة بعد أن أطلقت الرصاص على مركز عسكري في إقليم يالا. وأشارت المصادر إلى أن مهاجما آخر أصيب بجروح في الاشتباك.
 
وفي هجوم آخر أصيب جندي تايلندي بجروح خطيرة صباح اليوم إثر هجوم بقنبلة بينما كان يقوم بأعمال الحراسة أمام مدرسة في يالا.
 
كما لقي بوذي في العقد السادس من عمره مصرعه برصاص مسلحين يشتبه في أنهم إسلاميون في إقليم بتاني المجاور. وجرح ثلاثة مسلمين في هجوم شنه مسلحون مجهولون على مقهى بنفس الإقليم.
 
وتشهد الأقاليم الجنوبية الثلاثة ذات الأغلبية المسلمة الواقعة على الحدود الماليزية أعمال عنف يومية.
 
وتسعى الحكومة التايلندية إلى بدء حوار مع بعض الجماعات الإسلامية المسلحة الساعية للاستقلال في المنطقة. ومنذ يناير/كانون الثاني 2004 قتل حوالي ألفي شخص في أعمال عنف واشتباكات مع قوات الأمن جنوبي تايلند.
المصدر : الفرنسية