استقبال غاضب لبوش بأورغواي وشافيز يهاجمه بالأرجنتين

استنفار أمني بالبرازيل خلال الاحتجاجات المناهضة لزيارة بوش (الفرنسية)

استمرت الاحتجاجات القوية ضد زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش لأميركا اللاتينية, وتجاوزت الدول الخمس التي سيزورها, فيما قاد نظيره الفنزويلي هوغو شافيز احتجاجات أخرى في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس.
 
وقبل أن تهبط طائرة الرئيس بوش في منتفديو عاصمة أورغواي –ثاني محطة له بعد البرازيل- لحقت أضرار جسيمة باثنين من مطاعم ماكدونالز.
 
كما احتشد نحو ستة آلاف شخص في العاصمة وصلوا في حافلات وساروا على الطريق المؤدية إلى القصر الرئاسي حيث من المقرر أن يلتقي برئيس أورغواي تباري فازكويز.
 
ونشرت الشرطة تعزيزات قوية وأقامت حواجز لمنع المتظاهرين -الذين رددوا "بوش فاشي، إنك أنت الإرهابي"- من الاقتراب من فندق راديسون حيث سينزل بوش. ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين وفنزويلا وكوبا وأورغواي.
 
شوارع غاضبة
وكان الرئيس الأميركي زار ساو باولو في البرازيل حيث واجه آلاف المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع احتجاجا على الحرب في العراق والعلاقات التجارية التي قدم بوش لتعزيزها.
 
الرئيسان الأميركي والبرازيلي وقعا عددا من الاتفاقيات (الفرنسية)
وأسفرت المحادثات بين بوش والرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا عن التزامات بإنعاش جولة الدوحة المتعلقة بالمفاوضات حول منظمة التجارة العالمية والتعاون على ترويج استخدام الإيثانول كبديل للطاقة لخفض اعتماد الولايات المتحدة على النفط من دول أبرزها فنزويلا.
 
ومع ذلك فقد خرج أعضاء من حزب العمال الذي يقوده الرئيس البرازيلي إلى الشوارع للاحتجاج على زيارة بوش. وأحرق المتظاهرون الأعلام الأميركية خارج المقر الذي كان فيه الرئيس الأميركي ولولا يجريان محادثاتهما.
 
احتجاجات استباقية
ومع بدء جولة بوش اندلعت المظاهرات في عدد من المدن اللاتينية الكبرى احتجاجا على سياسات الولايات المتحدة. وحمل المتظاهرون في ساو باولو شعارات تصف بوش "بالعدو الأول للإنسانية" وبأنه داعية حرب وأكبر متسبب في تلوث كوكب الأرض.
 
وفي بوغوتا عاصمة كولومبيا نشبت مواجهات استخدمت فيها قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد المتظاهرين الذين كان معظمهم من طلاب جامعة بوغوتا.
 
وفرضت أجهزة الأمن إجراءات مشددة استعدادا لاستقبال بوش، وسط مخاوف من خطط لمتمردي الجيش الثوري الكولومبي لشن هجمات خلال الزيارة.
 
شافيز قاد حملة مناهضة لزيارة بوش (الفرنسية)
هجوم شافيز
وقد هاجم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أمس خطط بوش للطاقة ومكافحة الفقر في أميركا اللاتينية، مستهلا جولة بالتزامن مع زيارة بوش لخمس دول بالقارة.
 
ووصف شافيز قبل لقائه نظيره الأرجنتيني نيستور كيرشنر الرئيس بوش بأنه "رمز الهيمنة".
 
واعتبر في حديث لقناة تلفزيونية أرجنتينية أن خطط بوش لمكافحة الفقر في المنطقة ليست سوى "ذئب في ثوب حمل". وسخر شافيز من مشروع أميركي ميزانيته 75 مليون دولار لمساعدة شباب أميركا اللاتينية على تعلم الإنجليزية والدراسة في الولايات المتحدة.
المصدر : وكالات